النائب “عبد الناصر عرجون” يتدخل ويُطمئن”

“ادراج ولاية المغير رسميا ضمن قرار التوظيف بمجمع سوناطراك”

طمئن النائب البرلماني “عبد الناصر عرجون” مواطني الولاية بخصوص إعادة ادراج ولاية المغير ضمن قرار التوظيف بمجمع سوناطراك.

وفي هذا الإطار، كان للنائب “عبد الناصر عرجون”، لقاء مع السلطات المعنية ممثلة في وزير التشغيل ووزير الطاقة، رئيس المجلس الشعبي الوطني، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب ومدير مجمع سوناطراك، أين تم التوصل الى ادراج ولاية المغير رسميا ضمن الولايات الجنوبية المعنية بمسابقة التوظيف في الأيام القليلة القادمة، بناء على تصريح المدير العام لمجمع سوناطراك بتوظيف نحو 2600 منصب شغل شهر جويلية الماضي لفائدة مواطني تقرت وورقلة، والعمل جار حاليا لتحضير مسابقات توظيف قرابة 1900 منصب شغل أخرى بعد ذلك، وأن زهاء 1200 منصب شغل الباقية ستكون كلها مشغولة قبل نهاية السنة الجارية باستثناء ولاية الوادي والمغير.

وجاء قرار توظيف الشباب بعدد من الولايات الجنوبية عقب الاحتجاجات العارمة التي عرفتها ولايات الجنوب في مقدمتها ولاية ورقلة تنديدا بغياب فرص العمل وطغي المحسوبية على قطاع التشغيل، وهو الأمر الذي أثار حفيظة البطالين وجعلهم يخرجون في وقفات احتجاجية متسلسلة.

وأعرب شباب ولاية المغير عن تذمرهم واستيائهم الشديدين، من اقصاء ولايتهم من التشغيل في الشركات البترولية، ما وصفوه بالحقرة والتهميش الذي يطال شباب المنطقة من حاملي الشهادات وتنصل مجمع سوناطراك من تحقيق وعودها على أرض الواقع، مشيرين أن فتح مناصب عمل لشباب الجنوب بالشركات النفطية الكبرى حق مشروع.

من جهتهم، ثمن مواطنو ولاية المغير الجهود الحثيثة التي يقوم بها النائب البرلماني “عبد الناصر عرجون” في سبيل جلب المشاريع التنموية للولاية ورفع الانشغالات المختلفة والنقائص المسجلة بالمغير ومحاولة منه تحقيق تنمية محلية شاملة على كافة الأصعدة وتبليغ السلطة المركزية بالمعاناة التي يتخبط فيها سكان الجنوب خاصة الشباب.

أكرم س

 

عن houdaifa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: