بحي أميه زيان بالحامدين

كوابل الموت تهدد حياة المواطنون

يعيش سكان حي أميه زيان بالحامدين، وسط معاناة حقيقية بكل المقاييس فالقرية منسية تماما من كل جوانب التنموية مع عدم توفر أدنى ضروريات الحياة، حيث وقفت المنظمة الوطنية للمجتمع المدني مكتب بلدية المقرن على حجم النقائص أين رفع المواطنون أكبر انشغال يؤرقهم هو ترامي أسلاك كوابل الكهرباء وسط الشارع مما ندد السكان بحالة الخطر الذي يحدق بأبنائهم الذين يلعبون بجانب هذه الأسلاك المهترئة، وفي سياق متصل يضيف سكان الحي أنهم ناشدوا العديد من المرات السلطات لحل  هذا الوضع ولكن دون جدوى.

وفي ذات الإطار، فإن الزائر لهذه القرية المنسية يرى مدى التهميش الذي يعيش فيه المواطنون لا إنارة عمومية ولا طرق معبدة، نقص كبير في التزود من المياه الصالحة للشرب، عدم وجود شبكة الصرف الصحي، غياب كلي للمرافق العمومية والترفيهية، كأن القرية لا تنتمي إلى النطاق الحضري الموجود ببلدية المقرن، ومع فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة العالية ناشد وبشدة سكان حي أميه زيان بالحامدين توفير شبكة الكهرباء والإنارة العمومية لهم خاصة في الفترة الليلية أين سجلت القرية الكثير من حالات الإصابة باللسع العقربي.

وفي المقابل صرح سكان حي أميه زيان خلال معاينة المنظمة الوطنية للمجتمع المدني أنه تم طرق أبواب المسؤولين المحلين أكثر من مرة للتدخل ووضع حدة لمعاناتهم الكبيرة مع هذه الظروف الصعبة التي يعيشونها يوميا في ظل غياب السلطات المعنية لرفع الغبن والأخذ بعين الاعتبار مطالبهم الأساسية المطروحة.

بحرالزين.م

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: