في مباراته الأولى خارج إسبانيا

ريال مدريد يسقط في اختبار غلاسكو رينجرز الأسكتلندي

خسر الإيطالي كارلو أنشيلوتي مباراته الأولى خارج إسبانيا بعد العودة للإشراف على ريال مدريد الإسباني، اول ، على يد رينجرز الأسكتلندي 1-2 في جلاسكو ضمن استعدادات الفريقين للموسم الجديد.

وعاد أنشيلوتي في الأول من يونيو لاستلام مهمة تدريب النادي الملكي لثلاثة أعوام خلفاً للفرنسي زين الدين زيدان الذي استقال من منصبه مجدداً، لكن هذه المرة على خلفية موسم خالٍ تماماً من الألقاب إن كان محلياً أو قارياً، خلافاً للمرة الأولى عام 2018 حين استقال بعد أيام معدودة على قيادة ريال الى لقبه الثالث توالياً في دوري الأبطال.

وبعد خوضه مباراتين تمرينيتين في 11 و18 الحالي ضد فوينلابرادا (3-1) ورايو فايكانو (1-1)، سافر ريال الى جلاسكو لمواجهة عملاقها رينجرز بتشكيلة رديفة إلى حد كبير غاب عنها غالبية الركائز الأساسية ومع الظهير البرازيلي مارسيلو حاملاً شارة القيادة بعد رحيل سيرخيو راموس إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

وبدأ ريال اللقاء بأفضل طريقة بعدما افتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة عبر البرازيلي رودريجو، إلا أن المضيف الأسكتلندي قلب الطاولة في الشوط الثاني بهدفي الزامبي فاشين ساكالا (55) والسويسري سيدريك إيتن (77)، مستفيداً من النقص العددي في صفوف نادي العاصمة الإسبانية نتيجة طرد ناتشو في ربع الساعة الأخير.

ويخوض المدرب الإيطالي البالغ 61 عاماً الذي سبق له الاشراف على ريال بين 2013 و2015 حين قاده الى ثلاثية دوري الأبطال والكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية عام 2014، مباراته التالية في منصبه ضد فريقه السابق ميلان في الثامن من أغسطس قبل بدء مشوار الدوري الإسباني في 14 منه ضد ديبورتيفو ألافيس في ملعب الأخير.

ا/ع

 

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: