ظهور آفة جديدة بالمنطقة …عصابات الأسلحة البيضاء مسلسل جديد بالوادي

عصابة السيف “والشاقور ” تثير الهلع في حي سيدي مستور

أقدمت عصابة خطيرة متكونة من مجموعة منحرفين يحملون السيوف

ليلة أمس بالتهجم على سكان حي سيدي مستور بالوادي، حيث أثاروا هلع وسط الحي، اين قاموا بتشهير أسلحتهم البيضاء والسيوف والكلاب امام المواطنين، وذلك  ردا على اعتراض السكان بسبب بيع الخمور والمخدرات والاقراص المهلوسة وسط الحي.

وذكر احد السكان المتضررين من العصابات “ج.د” لجريدة “الجديد اليومي” ان العصابة متكونة من 16 شخصا، دائما ما يتجمعوا بالساحة المقابلة لثانوية شنوف حمزة او امام مكتب البريد بالحي ، وذلك من اجل بيع المشروبات الكحولية وكذا الاقراص المهلوسة، كما وذكر ان بيته يقع امام تجمع العصابة ، وقد تعرضوا العديد من المرات لأهل بيته ، واصبحوا لا يخرجون من البيت خوفا من التهجم عليهم، وقد صرح انه قدم شكوى لمصالح الامن.

وفي ذات السياق، فإن ولاية الوادي شهدت مؤخرا انتشار رهيب لعصابات الأسلحة البيضاء، هذه المنطقة التي لطالما كانت تسودها الامن والأمان ، حيث عرفت احياء المدينة ظهور واسعة لشكيل هذه العصابات التي أثارت استياء المواطنين بأحياء العاصمة ، و رجح البعض ان انتشار الباعة للمخدرات والمهلوسات هم السبب الرئيسي لتكوين جماعة اشرار بالأسلحة البيضاء ، وذلك من اجل الدفاع عليهم  وتهديد من يقف في طريقهم.

وقد أقدمت مجموعة من الأشرار يوم أمس الاعتداء على سائق سيارة اجرة بالأسلحة البيضاء وتهديده وسرقت مركبته، وقذ ذكر الضحية ان مجموعة من الشباب اوقفوه من اجل توصيلهم لمكان معين، ليتـفاجأ بعد ركوبهم بفترة، بوضع أحدهم سكين على رقبته واخذه لمكان بعيد ورميه هناك واخذ هاتفه وجميع اغراضه، والهروب السيارة.

هذا وإنّ حي 8 ماي يعتبر من أحد الاحياء بعاصمة الولاية التي تشهد مثل هذه الآفات الخطيرة، فالسرقات المتعددة بالحي، والتشكيل الرهيب لجماعات الأشرار، من اجل بيع المخدرات والاقراص المهلوسة، وكذا الاعتداء على المحلات التجارية ليلا وتهديد أصحابها بالأسلحة البيضاء، اين شكل هاجساً لدى المواطنين.

هذا وذكر أحد الشهود عيان، ان شاب من حي الاعشاش قام بالشجار مع أحد الباعة للأقراص المهلوسة لإبعاده عن الشارع، الا ان هذا الأخير قام بالاتصال بجماعته، حيث اقدمو على اللحاق بالشاب ليتم القبض عليه بوسط السوق المحلي والتهجم عليه بالأسلحة البيضاء، وقد تدخلت مصالح الامن لفك النزاع، لتلوذ العصابة بالفرار من قبضة رجال الامن، وقد تم اخذ الضحية على جناح السرعة الى مستشفى الاستعجالات ب 8 ماي، متأثر بجروح خطيره على مستوى الصدر والكتف الرجل.

وقد فتحت مصالح الامن تحقيق لمعرفة ملابسات ووقائع الحادثة، في حين ينتظر سكان احياء المدنية من السلطات المعنية الالتفات لهؤلاء العصابة وردع مثل هؤلاء المجرمين وتنظيف الأحياء من هذه الآفة الخطيرة والحد من ظهورها بعاصمة الولاية.

هشام سلطاني

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: