غياب المسؤولين وانعدام الفرص يزيد الوضع توترا

غياب  فرص الشغل يخرج  سكان  دوار الماء و تقديدين  للشارع

أنتفض يوم أمس، العشرات من شباب بلدية دوار الماء بالشريط الحدودي أمام مقر البلدية، احتجاجا على عدم استجابة السلطات لمطالبهم المرفوعة بعدما نفذ صبرهم فيما يخص عالم الشغل.

وقد رفع الشباب المحتج في عديد المرات عبر مختلف بلديات الشريط الحدودي هذا الانشغال للسلطات الموجودة ولكن دون جدوى، مشيرين أن هذا الأمر لم يعد يحتمل خاصة أنه هذه الوقفة ليست الأولى لهم بل سبقتها العشرات من الوقفات التنديدية بسبب التهميش والشغل وغياب التنمية المحلية على كل الأصعدة، مضيفين أن المنطقة أصبحت تعرف حركية ونشاط اقتصادي في حين لم ينتعش من جانب الشغل بالنسبة للشباب حاملي الشهادات.

وأوضح البطالون بأن إقبالهم على هذا التصرف، يؤكد أنهم سئموا من الوعود المتكررة التي تخص ملف الشغل، وهو الطرح الذي لم ينفذ على أرض الواقع، حيث تمسك المحتجون بضرورة النظر في ملف الشغل، وتوفير مناصب عمل قارة خاصة في الشركات البترولية الوطنية، مطالبين الوالي بضرورة تحريك ملف الشغل الذي ظل يراوح مكانه لعدة أشهر.

وقال المحتجون، “إنه لا يعقل أن يتم حرمانهم من أبسط مناصب العمل في تلك المؤسسات، بينما تفتح الأبواب أمام آخرين من خارج الولاية، وأضاف المحتجون أن البطالة أصبحت شبحا يُخيم على أبناء المنطقة بعدما اكتسح الغرباء والخارجون عن الولاية معظم مناصب العمل في المؤسسات”.

وللعلم، فمن أبرز المطالب الرئيسية المرفوعة من قبل الشباب المحتجين في الشريط الحدودي بولاية الوادي هو برمجة فرع لوكالة التشغيل بمنطقتهم قصد تقليص عبء التنقل للوكالة الموجودة ببلدية الدبيلة أو عاصمة الولاية لتخفيف وتسهيل الاجراءات الادارية، مهددين بالتصعيد ومواصلة الوقفات الاحتجاجية في حالة عدم الاستجابة لمطالبيهم العالقة.

هذا  وفي  سياق  متصل  أقدم العشرات من الشباب البطال  بقرية تقديدين  بجامعة على الاحتجاج  وغلق الطريق الولائي  المؤدي  الى ولاية الوادي  وجامعة تنديدا ا  بالحقرة والتهميش  والبطالة المتفشية في وسط الشباب

بحر الزين م

عن houdaifa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: