خلال اجتماع اللجنة الأمنية الموسع

والي تبسة يطالب بزيادة الحيطة والحذر للوقاية من كورونا

قرر والي تبسة محمد البركة داحاج، اول أمس، خلال اجتماع اللجنة الأمنية الموسع اتخاذ جملة من التدابير الاحترازية الإضافية لدعم وتعزيز الجهود للتصدي للجائحة، وكسر المنحى التصاعدي في عدد الإصابات المسجلة بإقليم ولاية تبسة.

أين سيتم مواصلة العمل بكافة الإجراءات التي سبق إقرارها خلال الاجتماع الموسع السابق للجنة الأمنية وتكثيف الجهود الرقابية في تطبيق البروتوكول الصحي، واتخاذ ما يلزم لضبط المخالفات وإيقاع العقوبات على المخالفين.

بالإضافة الى رفع الكراسي والطاولات في الفضاءات المغلقة للمطاعم والمقاهي” الاقتصار على بيع المشروبات والوجبات المحمولة ” ومنع التجمعات والتظاهرات الثقافية الرياضية والتجارية.

غلق المسابح والحمامات المفتوحة للجمهور، والاحترام الصارم لقرار غلق قاعات الحفلات، ومباشرة إجراءات المتابعة القضائية ضد المخالفين.

مع دراسة إمكانية قطع التموين بالكهرباء والغاز والماء، والمنع التام لنشاط النقل الجماعي للمسافرين ما بين الولايات، من والى إقليم ولاية تبسة.

والاحترام الصارم للبروتوكول الصحي فيما يخص النقل الحضري، والتقيد بالنقل في حدود نصف المقاعد، ارتداء القناع الواقي، استعمال المعقمات، وفي حالة عدم الامتثال للبروتكول الصحي يتم سحب الرخصة وإدخال السيارة الى المحشر البلدي.

وأضاف بيان الولاية، بأنه يجب احترام البروتكول الصحي بشكل صارم بالنسبة لمحلات الحلاقة، ويعرض عدم الامتثال للبروتكول الصحي المحل تحت طائلة الغلق الإداري، والاحترام الصارم لتدابير البروتوكول الصحي على مستوى المساجد، سيما خلال صلاة الجمعة.

حيث يجب ارتداء الأقنعة الواقية، احترام مسافة التباعد، استعمال السجادات الشخصية، واستعمال المعقمات.

والاحترام الصارم للبروتوكول الصحي على مستوى أسواق الماشية والأسواق العمومية تحت طائلة الغلق الاداري مضاعفة وتكثيف المراقبة على المحلات التجارية.

واتخاذ إجراءات الغلق الفوري ضد مخالفي تدابير البروتوكول الصحي، مع وارتداء القناع الواقي من طرف الكافة، مع معاقبة المخالفين عن طريق منع الدخول إلى البلديات والإدارات العمومية.

وشهدت ولاية تبسة خلال الأيام الماضية ارتفاع في عدد الإصابات بوباء كورونا ما الزم السلطات المحلية على اتخاذ تدابير صارمة لحماية صخة المواطن بعد مناشدات الجهات المعنية والهيئات الصحية في الولاية.

فتبسة وحسب احد سكان تعيش اصعب الأيام هذه الفترة بسبب خرق البرتوكول الصحي الذي أدى الى انتشار الإصابات بوباء كورونا.

 

ا/و

عن houdaifa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: