بعد 5 سنوات من تطبيق نفس الإجراء

وزارة التربية تتراجع عن قرار قطع الانترنت بمراكز اجراء البكالوريا

قررت وزارة التربية الوطنية التراجع عن قرار حجب مواقع التواصل الاجتماعي وقطع خدمة الأنترنيت عن مراكز الإجراء، خلال فترة إجراء امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2021، لأول مرة بعد 5 سنوات من تطبيق نفس الإجراء، إذ سيتم تنصيب “خلية يقظة” تقنية، ستتكفل برصد ومراقبة مختلف مواقع التواصل الاجتماعي ومن ثمة العمل على تحديد هوية ناشري أو مسربي المواضيع، على أن يتم الإعلان عن النتائج في حدود 22 جويلية القادم.

علمت مصادر مطلعة، أن مصالح الوزارة المختصة ولأول مرة قد استحدثت “خلية يقظة” تقنية على المستوى المركزي، والتي ستوكل لها مهمة رصد ومراقبة مختلف مواقع التواصل الاجتماعي طيلة فترة إجراء الامتحان الذي سينطلق الأحد 20 جوان 2021، ويمتد على مدار خمسة أيام، كما تعمل بجدية على تحديد هوية ناشري ومسربي المواضيع على الصفحات الفايسبوكية، كما تقوم بالتدخل المباشر لاتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة والتي تتبع بإجراءات قضائية طبقا لما ورد في قانون العقوبات الجديد الذي يعاقب بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات كل من يتورط في المساس بمصداقية الامتحانات المدرسية الرسمية.

وبخصوص المتورطين في تسريب أسئلة امتحان شهادة التعليم المتوسط، الذي برمج خلال الفترة بين الـ15 والـ17 جوان الجاري، على مواقع التواصل الاجتماعي، أفادت مصادرنا بأنه قد تم إحالة ملفاتهم على العدالة، إذ سيتم الاستماع إليهم من قبل وكلاء الجمهورية المختصين على مستوى ولايتي الجلفة والأغواط، لإحالتهم على قاضي التحقيق بعد توجيه الاتهام لهم بخصوص وقائع التسريب، حيث سيتم تطبيق إجراءات قضائية ضدهم تصل إلى حد الحبس.

وسيجتاز أزيد من 731 ألف مترشح امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2021، عبر 2528 مركز اجراء، قد تم الانتهاء من تجهيزها بكافة وسائل ومستلزمات الوقاية من فيروس كورونا، في حين تم تسخير 14 أستاذا حارسا احتياطيا بمراكز الإجراء وذلك لأجل تعويض المتغيبين، خاصة النساء الحوامل، فيما سيتم التكفل أيضا بنقل المترشحين و المؤطرين، لأجل تقريب مراكز الإجراء منهم ومن ثمة العمل على محاربة ظاهرة التأخيرات وسط التلاميذ.

وتسلم مديرو التربية للولايات فجر الجمعة مواضيع امتحان شهادة البكالوريا من الفروع الجهوية للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، والتي تم نقلها مباشرة إلى مراكز حفظ المواضيع التابعة لمديريات التربية، وذلك تحت حراسة أمنية مشددة لعناصر الشرطة والدرك الوطنيين.

رشيد/ع

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: