فلاحو بن قشة يطالبون بدعم القطاع الفلاحي

يشتكي الفلاحون ببلدية بن قشة بما فيهم فلاحو قرية الشكشاك التابعة لدائرة الطالب العربي الواقعة على الشريط الحدودي مع الجمهورية التونسية من مشاكل عديدة تمس القطاع الفلاحي بالمنطقة.

وتعد بلدية بن قشة من أغنى البلديات على مستوى ولاية الوادي في المجال الفلاحي والرعوي،  وذلك لاحتلالها المراتب الأولى في إنتاج مختلف أنواع الحبوب لا سيما القمح، إلى جانب امتلاكها ثروة حيوانية كبيرة بما فيها الأغنام والإبل، ورغم كل هذه الإمكانات والمؤشرات لم تشفع لها، حيث لا يزال الفلاحين في منطقة بن قشة الحدودية يعانون الأمرين على غرار المسالك الفلاحية وتسوية الملكية الفلاحية إضافة إلى الكهرباء، مما زاد من معاناة الفلاحين نتيجة لعزلتهم اليومية وبعدهم عن عاصمة الولاية وعدم تلبية السلطات المعنية لمطالبهم في هذا الشأن.

وفي تصريح بعض الفلاحين بالمنطقة لـ الجديد اليومي، أوضحوا أن قطاع الفلاحة يعد من بين أهم المشاريع الناجحة في المنطقة نظرا لخصوبة الأرض والمساحة الزراعية الشاسعة التي تصلح سيما لزراعة القمح، إلا أن الفلاحين ببن قشة لا زالوا يعانون من مشاكل عدة تتمحور جلها في نقص الكهرباء الفلاحية، وتدهور حالة المسالك الفلاحية المؤدية إلى المزارع، وفي كل موسم يطرح مشكل تأخر وصول البذور، كل هذه المعاناة والمشاكل جعلت من فلاحو المنطقة الحدودية يطالبون من الجهات المعنية الالتفاتة لمطالبهم وأخذها بجدية، خاصة وأن المنطقة غنية لكنها تفتقر للدعم حتى تصبح قطبا زراعيا كبيرا مستقبلا تحقق الاكتفاء الذاتي من هذه المحاصيل وطنيا.

نفيسة س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: