بكل من بلديتي المقرن وسيدي عون

“راقع” يشرف على انطلاق مشروع ربط البلديات الشرقية بالغاز الطبيعي

أشرف صبيحة أمس، والي ولاية الوادي “عبد القادر راقع”، على إطلاق أشغال الربط والاستفادة من مادة الغاز الطبيعي على مستوى بلديتي سيدي عون والمقرن.

وأستهل والي الولاية زيارته التفقدية من بلدية سيدي عون، أين أعطى اشارة انطلاق مشروع تزويد بلدية سيدي عون وأحياء “السويهلة” و”الأضواو” بغاز المدينة بشبكة طولية قدرها 45.63 كلم، ستوفر من خلالها 1611 توصيلة، حيث رُصد لهذا المشروع غلاف مالي قدره 08 ملايير سنتيم، سيكون لهذا المشروع الهام الأثر الإيجابي على الحياة اليومية للمواطنين نحو الأفضل.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد المسؤول الأول بالولاية أن السلطات العليا للبلاد عازمة على التكفل بجميع انشغالات المواطنين خاصة بالمناطق المعزولة والريفية، وسعيا منها لبعث التنمية المحلية بهذه المناطق وتحسين اطارهم المعيشي.

هذا وقد عبر سكان البلدية، عن ارتياحهم الكبير لانطلاق الأشغال مثمنين الدور الذي تلعبه السلطات المحلية، والاهتمام بانشغالاتهم وتجسيدها على أرض الواقع.

المحطة الثانية من الزيارة كانت الى بلدية المقرن، أين قام “راقع” بوضع حجر الأساس لمشروع التموين بالغاز الطبيعي بكل من مناطق الحمادين والمنانعة، إضافة الى قرية العيايشة واولاد حميد، بليلة وأم الزبد، حيث بلغ طول الشبكة 198.03 كلم بمعدل 5617 توصيلة، وفقا للبطاقة التقنية الخاصة بمشاريع الربط بالطاقة الغازية لبلديات الجهة الشرقية بالولاية، ثم توجه بعدها لمعاينة مشروع انجاز قاعة علاج بذات البلدية.

نفيسة س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: