pdf

عاين بعض المناطق النائية بالبليدة

عمليات إحصاء مناطق الظل مستمرة  حسب  ابراهيم  مراد

أعلن المستشار المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية إبراهيم مراد من البليدة أن عملية إحصاء مناطق الظل عبر مختلف ولايات الوطن لا تزال مستمرة بغية التكفل بها ورفع الغبن على سكانها تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية

مصرحا على هامش تفقده لعينة من المشاريع التنموية الجاري إنجازها على مستوى عدد من المناطق النائية بالولاية أن عمليات إحصاء مناطق الظل عبر كامل ولايات الوطن والتي بلغت إلى 15044 منطقة تقطنها 8 ملايين نسمة لا تزال مستمرة مؤكدا أنه سيتم مستقبلا عقب الانتهاء من هذه العملية عقد لقاء مع ممثلي الصحافة الوطنية لاطلاعهم على كافة المستجدات الخاصة بهذا الملف الذي يسهر رئيس الجمهورية شخصيا على متابعته.

ولدى تطرقه إلى معايير تصنيف هذه المناطق أوضح ذات المسؤول أن كل منطقة نائية تفتقد لأدنى شروط الحياة وتعاني من غياب الطرق والمسالك المؤدية إليها فضلا عن معاناة سكانها من إشكالية الربط بمختلف الشبكات الطاقوية سواءا الكهرباء أوالغاز وكذا ماء الشرب سيتم تصنيفها كمناطق ظل مشيرا إلى أن زيارته لولاية البليدة تندرج في إطار سلسلة الزيارات الميدانية التي يقوم بها إلى مختلف الولايات بهدف التواصل مع سكان هذه المناطق والاستماع إلى إنشغلاتهم وطمأنتهم أن الدولة عازمة على تغيير أوضاعهم المعيشية إلى الأفضل.

واستهل المستشار المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية زيارته للولاية بالاستماع إلى عرض حول الحصيلة الأولية للولاية بشأن التكفل بالمناطق النائية البالغ عددها 383 منطقة وكذا استعراض المشاريع المسطرة لتحسين الأوضاع المعيشية لسكانها ومدى تقدم أشغال إنجازها ليقوم بعدها بزيارة عدد منها على غرار منطقة سيدي الكبير ومرامان التابعتين لبلدية البليدة وأخرى واقعة ببلديتي بن خليل وبوفاريك.

عباد  ف

شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*