الاجماع على ضرورة دعم الصناعات التحويلية باعتبارها المدخل الرئيسي للتصدير

أبرز الخبير الاقتصادي الدكتور نور الدين جوادي، اليوم الثلاثاء بالوادي ،خلال إجتماع “اللجنة الولائية لمرافقة ودعم المصدرين” المعينة من طرف والي الولاية للنظر في استراتيجية تشجيع الصادرات خارج المحروقات،أهمية دعم الصناعات التحويلية باعتبارها المدخل الرئيسي للتصدير والدعامة الأساسية له.
وذكر الاستاذ بجامعة الشهيد حمه لخضر ، عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك، أن مداخلته ضمن الاجتماع المنعقد بمقر مديرية التجارة، تمحورت حول، وضع “برنامج للتصدير” بدل الكلام عن تصدير الفائض وجدلياته، وتفعيل “الدبلوماسية الاقتصادية” في الخارج،كما دعا جوادي، الى ضرورة  إنشاء قاعدة بيانات شاملة للمنتج الوطني متاحة للمصدرين،مرورا منح المصدرين على الأقل 50% من عائداتهم بالعملة الصعبة، يضيف ذات الخبير.
جوادي المعروف بنظرته الدقيقة ورؤيته المدركة في علم الاستشراف الاقتصادي، شدد أمام أعضاء اللجنة المذكورة الى تعزيز التعاون مع مراكز البحث العلمية والجامعة في مجال الاستشراف ودراسات الجدوى والإبداع والتجديد، ناهيك عن الدعم اللوجستي وتعزيز البنية التحتية للنقل كالسكة الحديدية، الطرقات، الرحلات الجوية، على غرار فتح معبر الطالب العربي أمام الحركة التجارية، يقول في إحدى توصياته.
كما ذهب الدكتور جوادي بعيدا في طرح بعض الآليات والمفاهيم التقنية، من شأنها تكون داعم ومحفز للعمل المنشود، من خلال  إعادة النظر في قانون الغرف، التعاونيات والاتحادات …الخ بحيث يحفز المتعاملين الاقتصاديين للانخراط فيها،وتعميق التنسيق بين الإدارات والمصالح ذات الصلة بعملية التصدير، واختزال اجراءات التصدير قدر الإمكان، موها على  نشر ثقافة التصدير لدى المتعاملين الاقتصاديين.
عماره بن عبد الله
شارك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*