برمجة مشاريع نوعية لتحسين نوعية واستمرارية التزويد بالمياه “بلطرش يوسف”:

محطة التحلية للمياه تغطي احتياجات ساكنة بلدية الوادي بنسبة 90 بالمئة

كشف مدير وحدة الجزائرية للمياه بالوادي” يوسف بلطرش ” عن الدخول الجزئي لمحطة التحلية حيز التنفيذ والتي سوف تغطي نسبة 90% من احتياجات الساكنة ببلدية الوادي بالمياه الشروب، مشيرا أن المحطة ستعمل بصفة كلية قبيل شهر رمضان بعد نهاية الأشغال بها التي شارفت على الانتهاء.

وعن المشاريع المتعلقة بالقطاع، ذكر مدير الوحدة، أن هناك عدة مشاريع في طور الانجاز وهياكل أخرى في طور التحويل على مستوى هذه الوحدة، أبرزها تسليم مشروع تجديد شبكة المياه الصالحة للشرب ببلدية الوادي، مشيرا أن العملية جارية حاليا لتحويل المياه من الشبكة القديمة إلى الشبكة الجديدة بمحطة نزع المعادن بقدرة إنتاجية 30 ألف متر مكعب في اليوم.

كما عرج في حديثه عن بعض المشاكل التي تحدث يوميا عبر شبكة المياه، خاصة فيما تعلق الأمر بالتسرب، مرجعا السبب إلى هشاشة الشبكة القديمة ما يؤدي إلى انكسار الأنبوب وتسرب المياه، مؤكدا أن نسبة التسربات سوف تقل على مستوى الشبكة الجديدة.

أما فيما يتعلق باستقبال انشغالات المواطنين، قال مدير الوحدة، أنه تم تسخير كل وسائل الاتصال لاستلامها من خلال الرقم، أو الصفحة الرسمية عبر موقع الفيس بوك وخلية الإعلام والاتصال، وكذا بالاجتماع مع رؤساء الأحياء التي تخص محطة بلدية الوادي ومن ثم توجيه الانشغال للجهات المعنية للتكفل بالمهام.

وعرج ذات المتحدث للحديث عن المشاريع النوعية التي تم عرضها خلال الحصيلة السنوية للمديرية، وهي استلام محطتي نزع المعادن في بلدية جامعة بقدرة إنتاجية 12 ألف متر مكعب لليوم الواحد، والمغير بقدرة إنتاجية تصل إلى 14 ألف متر مكعب، فيها تم تحويل الخدمة العمومية للمياه لبلدتي جامعة والمغير من مصالح البلدية إلى وحدة الجزائرية للمياه لتسيير شبكة المياه الصالحة للشرب بهذه البلديتين.

وفي ذات الشأن، ولتحصيل الديون العالقة على عاتق زبائن مؤسسة الجزائرية للمياه، قال “لطرش” أن الوحدة وضعت حلولا تتلاءم مع الوضعية الاجتماعية للمواطنين الذين عجزوا عن تسديد فواتيرهم دفعة واحدة، وذلك عن طريق التقسيط، قصد تسهيل عملية الدفع على الزبائن، كما بإمكان الزبون دفع مستحقاته الكترونيا عبر الموقع الرسمي للمديرية، والعمل جاري لتوفير أجهزة الدفع الآلي عبر مختلف الوكالات بالتنسيق مع مؤسسة بريد الجزائر، مضيفا أن تسعيرة المياه هي نفسها ولا يوجد أي زيادة.

وفي سياق متصل، دعا مدير الوحدة كافة المواطنين للمحافظة على هذه المادة الحيوية من التبذير المفرط الذي يضر بمخزون هذه الثروة الطبيعية، من خلال بعض التجاوزات مثل الربط العشوائي أو سرقة المياه، منوها أنه سوف يتم إعطاء إنذارات في مثل هكذا حالات، وفي حال تكرار هذا التصرف ينتقل إلى محضر المنازعات لتتخذ الإجراءات مع العدالة.

وعن المشاريع المستقبلية، أكد “يوسف بلطرش” أنه سوف يتم وضع غرفة تحكم تربط ما بين المحطة والخزانات من خلالها يتم معرفة مستوى منسوب المياه في الخزانات عن طريق شاشة التحكم، كما تقوم هذه الغرفة أيضا بدور فتح وإغلاق العين بذلك تستغني وحدة الجزائرية للمياه عن الطريقة التقليدية التي كانت تعتمد على العنصر البشري والتي تعد أقل خطأ وأوفر وقت على الموطنين.

ب مسعودي

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: