أصداء من الحملة الاستفتائية حول الدستور في يومها الرابع

 أجمعت أغلب تصريحات رؤساء الاحزاب السياسية والتنظيمات الوطنية اليوم السبت، على أهمية وثيقة مشروع تعديل الدستور المطروحة للاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل. 

– رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، من الأغواط : ”العزوف عن الانتخابات ليس حلا و التجارب والاستحقاقات الانتخابية السابقة أثبتت أن التزوير يكون في حالة عزوف الهيئة الناخبة عن أداء واجبها”.

– الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب  زيتوني أبرز خلال تجمع نشطه بوهران : مشروع تعديل الدستور “هو دستور الحريات بامتياز لا تكون فيها الزعامات إلا للشعب الجزائري لبناء جزائر جديدة قوامها دولة الحق والقانون والحريات”.

– الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطنى، أبو الفضل بعجي، من ولاية عنابة : التعديل الدستوري المقترح للاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر المقبل، “يكرس مبدأ التداول على السلطة من خلال تحديد العهدات وغلق الباب نهائيا أمام تسلط الحكم الفردي”.

– رئيسة حزب “تاج” فاطمة الزهراء زرواطي من البويرة : المواطنون مدعوون للمشاركة في استفتاء الفاتح نوفمبر حول مشروع تعديل الدستور “بكل وعي ومسؤولية في هذه الاستشارة الانتخابية من أجل التغيير وبناء دولة عصرية وديمقراطية”.

– رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني من ولاية الجلفة : “وثيقة الدستور الجديد تنص وتضمن توسيع دوائر الحقوق الفردية والجماعية ما يؤدي بالارتقاء إلى الحياة السياسية والحزبية والجمعوية”.

– الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين،  خالفة مبارك : المشروع التمهيدي للتعديل الدستوري يعد “جامعا وشاملا لكل القضايا التي لها علاقة بالوطن والمواطن”.

– رئيس حزب “الوسيط السياسي”، أحمد لعروسي رويبط، : مشروع تعديل الدستور المطروحة على الاستفتاء الشعبي “يستجيب لمطالب الحراك الشعبي” و يتعتبر “وثيقة اساسية من اجل التغيير الذي وعد به رئيس الجمهورية  في برنامجه الانتخابي”.

واج

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: