تحريات لتحديد المسؤولين عن عرقلة صرف منح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم

 أعلن رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة, عن مباشرة “تحريات” لتحديد المسؤولين عن “عرقلة” صرف المنح التي تم إقرارها لصالح عمال قطاع الصحة ومحاسبتهم.

وقال السيد تبون في كلمة الافتتاحية للقاء حكومة-ولاة بقصر الأمم, أن “قرارات اتخذت خلال مجلس الوزراء لتشجيع عمال القطاع الصحة الذين أعطيناهم امتيازات”, منتقدا أسباب عدم تطبيق هذه القرارات وعدم صرف المنح المخصصة للأطقم الطبية “لمدة ثلاثة أشهر”, متسائلا “أين هم الولاة والمسؤولون”.

وحذر الرئيس تبون من “قوات تعمل ضد استقرار البلاد بتواطؤ من أطراف من داخل الإدارة”, متوعدا ب”محاسبة المسؤولين” ومعلنا عن وجود “تحريات” لتحديد المسؤوليات.

وأضاف السيد تبون أن الهدف من هذه التصرفات هو “عرقلة” مسار تنمية الدولة, مؤكدا على ضرورة “تطبيق القرارات فورا”, مشيرا إلى أن المسؤولين الذين يهابون تطبيق قرارات الدولة “خوفا من المحاسبة القانونية”, عليهم أن يدركوا أنهم لن تتم محاسبتهم إذا طبقوا القرارات التي “تكون في صالح المواطن”, بالرغم من أن “ظروف العمل هي صعبة ولم يسبق لها مثيل في المسار المهني للكثير من المسؤولين”.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: