الوزير شمس الدين شيتور: الجزائر الجديدة تنتظر الكثير من الجامعة

تقدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، بتهانيه إلى الأساتذة والباحثين العاملين في قطاعه في يومهم العالمي، المصادف للفاتح من ماي لكل سنة.

وجاء في التهنئة :”أعزّائي الأستاذات والأساتذة، وأعزّائي الباحثات والباحثين، وأعزّائي العاملات والعاملين، يسعدني، ونحن نحتفي باليوم العالمي للعمال أن أتقدم إليكم بأخلص التهاني والأمنيات والنجاح ودوام الصحة والعافية”.

وأضاف وزير التعليم العالي:” نحتفل هذه السنة، بهذه المناسبة الرّمزية للعمال، في سياق خاص ميّزته الأزمة الصحية العالمية التي يعيشها العام بأسره جرّاء جائحة فيروس كوفيد -19″.

وأكد شيتور بأن الأسرة الجامعية برهنت في هذه المرحلة التي نمر بها، أكثر من أي وقت مضى أنّها وكما كانت دوما في قلب كل المعارك، تستجيب لكل نداءات الوطن مهما كان الظرف.

وتابع المتحدث :”لقد عبّرت الجامعة الجزائرية من خلال كفاءاتها، ومخابرها للبحث، وكذا مراكز البحث عن تجنّدها العفوي وتفاعلها في هذه الأوقات الصعبة ضدّ هذا الفيروس، لقد عبّرت عن قدرتها على الاستجابة لطلب المجتمع. لقد شرفتم البلاد بهذه الوطنية العلمية”.

وأشار ذات المسؤول إلى أن هبة الأساتذة في وضع دروسهم على مختلف المنصات، وهذا الأمر لا يقل أهمية عن سابقتها، متابعا:”فلتسمحو لي بتقديمي خالص شكري وعرفاني لكم”.

وشدد شيتور بأن الجزائر الجديدة تنتظر الجزائر من جامعة الغد انجازات كبرى لرفع تحديات هذه الأزمة المتعدّدة الأبعاد، ليختم قوله :” أكرر لكم عزمي على ضمان حقوق كل واحد منكم، في ظل احترام التنظيم الساري المفعول”.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: