رحب رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلّمي بإعلان الجيش الليبي وقف جميع العمليات العسكرية في ليبيا وذلك استجابةً لدعوات المجتمع الدولي ودول شقيقة وصديقة بوقف فوري للقتال.

وطالب رئيس البرلمان العربي جميع الأطراف الليبية الالتزام بوقف إطلاق النار والتوصل إلى هُدنة إنسانية في شهر رمضان المبارك حقناً لدماء أبناء الشعب الليبي، وصولاً إلى وقف دائم لإطلاق النار لتهيئة الأجواء لدعم مسار التسويةٍ السياسية الشاملة للأزمة باعتبارها السبيل الوحيد لتمكين ليبيا من إنهاء المرحلة الانتقالية وتحقيق الأمن والاستقرار المنشود وضمان سيادتها الكاملة ووحدة أراضيها وأمن وسلامة مواطنيها.

وأكد رئيس البرلمان العربي على إيقاف التدخلات الخارجية في الشئون الليبية وإذكاء الصراع بين الأطراف المتحاربة، مطالباً تركيا بالالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا والتوقف عن إرسال المقاتلين الأجانب، داعياً الأمم المتحدة إلى التحرك الفوري والعاجل لإيقاف هذا التدخلات ومنع تسهيل نقل المقاتلين الأجانب إلى دولة ليبيا، ووضع آلية واضحة للمراقبة والعقوبات ضد الأطراف الممولة للصراع في ليبيا بالسلاح.

وكالات