الدكتور فهد أبو الحاج يحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير محمد ماجد حسن

حمل الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير محمد ماجد حسن من بلدة دير السودان والطالب في جامعة بيرزيت والذي كان قد اعتقلته قوات الاحتلال يوم الثلاثاء الماضي ويخضع للتحقيق في معتقل المسكوبية، وقد أعلن عن إصابته بفيروس كورونا .

وأضاف أن المعلومات تفيد بعزل الأسير بما يسمى مستشفى سجن الرملة، ولم يتم التأكد من أي إجراءات خاصة اتخذتها مصلحة السجون بحقه لمنع تفاقم حالته حيث مجرد وجوده بالعزل لا يكفي لحمايته من الفايروس وخاصة أن التجارب السابقة بحق آلاف الأسرى الذين عانوا فيما يسمى مستشفى سجن الرملة لا تدعوا للاطمئنان .

ووجه الدكتور أبو الحاج تحذيره من أن سلطات الاحتلال ستشرع خلال الأيام القادمة بسن العديد من القوانين المجحفة بحق الأسرى وأنها ستستغل انشغال العالم بجائحة الكورونا للانتقام من الأسرى ومحاولة خنقهم وفرض أمر واقع جديد عليهم، منوها أنها ستكمل إجراءاتها المتعلقة بمستحقات الأسرى المالية، مطالبا المجتمع الدولي بأخذ دوره ولجم الاحتلال، ومؤكدا أن أبناء شعبنا لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام مثل هذه الممارسات .

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: