كوفيد-19 :تجنيد أزيد من 1500 فوج للكشافة الإسلامية الجزائرية لتقديم المساعدات على المستوى الوطني

 جندت الكشافة الإسلامية الجزائرية أزيد من 1500 فوج على المستوى الوطني لتقديم عدة نشاطات ومساعدات في إطار الوقاية من فيروس كورونا حسب ما علمته “واج” من قائدها العام السيد عبد الرحمان حمزاوي.

وأكد السيد حمزاوي يوم الأحد بالجزائر العاصمة ان الكشافة لإسلامية الجزائرية ضبطت وبحكم تجربتها في تسيير الأزمات برنامجا واسعا وعلى عدة مراحل حيث بادرت خلال الأيام لظهور الفيروس بحملات توعوية وتحسيسية مسخرة ازيد من 1500 فوج عبر الوطن لهذه العملية.

كما ساهمت من جانب آخر –حسب القائد العام لهذه المنظمة- الى جانب السلطات العمومية وعناصر الحماية المدنية في عمليات تعقيم الشوارع والمؤسسات العمومية والخاصة إلى جانب قيامها بمختلف الإجراءات الوقائية والسلامة عبر القطر.

وكشف من جانب آخر عن تجنيد حوالي 20 ألف متطوعا تابعا لهذه المنظمة ذات المنفعة العامة لتقديم مساعدات تتمثل في توزيع مواد غذائية ومواد تنظيف تبرع بها محسنين على المحتاجين سيما بالمناطق المعزولة.

وقد ساعدت هذه المنظمة وكعادتها البلديات في عملية توزيع مادة السميد ببعض المناطق “حفاظا والتزاما بمسافات الوقاية بين المواطنين ” حماية من تعرضهم الى الإصابة بفيروس كورونا .

وقد استغلت الأفواج المؤهلة للكشافة الإسلامية من جهة أخرى –كما أضاف السيد حمزاوي – مواقع التواصل الإجتماعي لتقديم برامج تربوية وبيداغوجية وترفيهية للأطفال من مسابقات رسم وتشجيع على القراءة وألعاب مؤكدا “تفاعل مختلف الفئات العمرية مع هذه البرامج “.

وأوضح ذات المسؤول الكشفي بالمناسبة أن أفواج الكشافة قامت كذلك بتنظيم طوابير الأشخاص المقبلين على مكاتب البريد لاستلام رواتبهم سيما فئة المسنين مما سهل على عمال بريد الجزائر هذه المهمة .

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: