الرئيس تبون يدعو مصالح الأمن و الحماية المدنية الى مزيد من اليقظة والتنسيق للتصدي لفيروس كورونا

بعث وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، رسالة الى المدير العام للأمن الوطني، أبلغه فيها بشكر وتهاني رئيس الجمهورية لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره.

وقال الوزير في رسالته إن رئيس الجمهورية كلفه رسميا اثناء مجلس الوزراء الاخير بابلاغ “شكره وتهانيه الخالصة لكافة إطارات وأعوان الأمن الوطني عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره، وهذا على مستوى ربوع الوطن في المطارات والموانئ والحدود البرية”.

وأضاف أن هذه المجهودات “سمحت، الى غاية الساعة، باحتواء هذه الوضعية والتحكم فيها، بالموازاة مع اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانيات المسخرة حرصا على أمن وسلامة المواطنين”.

وأشار وزير الداخلية في رسالته ان رئيس الجمهورية قدم تشجيعاته الى إطارات وأعوان الامن الوطني، داعيا إياهم إلى “مزيد من اليقظة والتجنيد للتصدي لهذا الوباء وإلى مزيد من التنسيق والانسجام مع مختلف المصالح وكذا العمل الجواري تجاه المواطنين بالالتزام الأصيل بمهامهم النظامية ذات البعد الإنساني الذي لا يحيد عن أخلاقهم وتكوينهم في سلك الأمن الوطني والتي نتعاون جميعا على تكريسها ضمن معالم الجمهورية الجديدة بكل يقظة وحزم”.

وبعث وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، رسالة الى المدير العام للحماية المدنية، أبلغه فيها بشكر وتهاني رئيس الجمهورية لكافة إطارات وأعوان الحماية المدنية عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره.

وقال الوزير في رسالته إن رئيس الجمهورية كلفه رسميا اثناء اجتماع مجلس الوزراء الاخير بابلاغ “شكره وتهانيه الخالصة لكافة إطارات وأعوان الحماية المدنية عن مجهوداتهم المبذولة في التصدي لفيروس كورونا منذ ظهوره، وهذا على مستوى ربوع الوطن في المطارات والموانئ والحدود البرية”.

وأضاف أن هذه المجهودات “سمحت، الى غاية الساعة، باحتواء هذه الوضعية والتحكم فيها، بالموازاة مع اتخاذ الإجراءات اللازمة وتوفير الإمكانيات المسخرة حرصا على أمن وسلامة المواطنين”.

وأشار وزير الداخلية في رسالته ان رئيس الجمهورية قدم تشجيعاته الى إطارات وأعوان الحماية المدنية، داعيا إياهم إلى “مزيد من اليقظة والتجنيد للتصدي لهذا الوباء وإلى مزيد من التنسيق والانسجام مع مختلف المصالح وكذا العمل الجواري تجاه المواطنين بالالتزام الأصيل بمهامهم النظامية ذات البعد الإنساني الذي لا يحيد عن أخلاقهم وتكوينهم في سلك الحماية المدنية والتي نتعاون جميعا على تكريسها ضمن معالم الجمهورية الجديدة بكل يقظة وحزم”

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: