زغماتي يدعو العاملين في المجال الإنساني إلى ضرورة تشكيل قوة ضغط على أطراف النزاع في ليبيا

دعا وزير العدل حافظ الأختام ورئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بلقاسم زغماتي العاملين في المجال الإنساني إلى ضرورة تشكيل قوة ضغط على أطراف النزاع في ليبيا.

وأكد زغماتي خلال أشغال يوم دراسي حول آثار الأزمة في ليبيا على الواقع الإنساني في المنطقة على مبادئ الجزائر حول ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخيلية.

واعتبر الوزير “هذا اليوم بالغ الأهمية و يعالج موضوع على قدر كبير من الحساسية بالنظر إلى ما تمر به المنطقة العربية”, مؤكدا أن عقد فعاليات هذا اليوم “يأتي في وقت يشهد فيه العالم اضطرابات سياسية و اقتصادية و اجتماعية كان لها الأثر الكبير في اندلاع العديد من النزاعات المسلحة بالإضافة إلى الاضطرابات الداخلية في العديد من المناطق بالعالم و بشكل خاص في منطقتنا العربية”.

من جانبه اقترح نائب الأمين العام للهلال الأحمر الليبي عمر فراج عمر علي تأسيس نادي لدلو الجوار الليبي للعمل الإنساني تكون عاصمته الجزائر.

وتحدث فراج عن عمل الهيئة في حالة النزاع المسلح الذي تشهده ليبيا منذ 2011, إضافة إلى الكوارث الطبيعية اللذان فاقما من معاناة المدنيين سواء النازحين منهم و المهجرين في أنحاء البلاد, حيث يعيشون في ظروف غير آمنة و بيئة عالية المخاطر وتردي واضح في مستوى الخدمات الصحية.

و أشار إلى أن النازحين يشكلون الفئة الأكثر ضعفا بسبب محدودية قدرتهم على التكيف, وخسارتهم لبيوتهم و ممتلكاتهم يعتبر المهاجرون وفق نفس المسؤول من ضمن هذه الفئة بسبب تعرضهم لخطر “التمييز و الاستغلال” على أساس وضعهم غير القانوني .

بدورها دعت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس السياسيين وأصحاب القرار بالأمم المتحدة إلى التفكير في تداعيات قرارهم على الأوضاع في ليبيا والى الإسراع في التوقيع على اتفاق ثنائي بين الهلال الأحمر الجزائر ونظيره الليبي لضبط معالم الدعم الإنساني.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: