“رهانات وتحديات أمن المعلومات في الفضاء الإليكتروني” محور ملتقى دولي بجامعة غرداية

  ضبطت كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة غرداية، آخر استعداداتها لإحتضان الملتقى الدولي حول أمن المعلومات في الفضاء الإلكتروني: الرهانات والتحديات في شمال أفريقيا،والذي ستدار فعاليات بذات الجامعة يومي الاثنين والثلاثاء (18.17 من شهر فيفري الجاري)، تنسيقا واشتراكا مع فرقة البحث آليات مكافحة الاجرام في الجنوب الجزائري وأثرها على التنمية فيه، وبحضور نخبة من الأساتذة والباحثين والخبراء المختصين من داخل وخارج الوطن.

وحسب رئيس اللجنة العلمية الدكتور جيدور حاج بشير، فالملتقى يناقش موضوع غاية في الاهمية والخطورة والمحتوى والابعاد الاستراتيجية، يتلخص في مدى نجاعة الاسترايجيات التي تبادر بها دول منطقة شمال افريقيا لحماية نفسها من التهديدات التي يحملها الفضاء السيبراني، اضافة الى صمود وقوة ترسانة القوانين والتشريعات المعدة لمواجهة هاته الثورة، ومن ثم يضيف جيدور فالمشاركون وإنطلاقا من الاشكالية المطروحة سيتطرقون في ملتقاهم الى محاور عدة على غرار الامن السيبراني مفاهيم جديدة في العصر الافتراضي، ومحور عناصر الامن في عصر اللاسيادة الرقمية في المنطقة وهذا المحور يناقش يوضح ذات المتحدث الاثر التكنولوجي على الامن، الهجمات السيبرانية وانعكاساتها على توزان القوى في شمال افريقيا، وايضا هشاشة القوة والاختراق الذكي للحدود، كما سيناقش ضيوف الملتقى محور البعد الاستراتيجي لفوضى الرقمنة والمنظومة القانونية والتجارب العربية في الامن المعلوماتي،فضلا عن الشراكة الجهوية وهندسة أمن حدود رقمي لمجابهة هاته الظاهرة.

للاشارة الملتقى يعرف حضور كبير للجامعيين والاساتذة المختصين في إدارة الازمات والطلبة والباحثين في ذات التخصص من جامعات عديدة من الوطن وجامعات مغاربية وعربية ومراكز بحث مختلفة، على غرار البروفيسور ﻗﻮﻱ ﺑﻮﺣﻨﻴﺔ ﻋﻤﻴﺪ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﻭﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻗﺎﺻﺪﻱ ﻣﺮﺑﺎﺡ ﺑﻮﺭﻗﻠﺔ الذي سيقدم المحاضرة الافتتاحية حول الامن السيبراني: مفاهيم وتطبيقات ورصد واحاطة،كما ستكون للاستاذ حمزة دوش من جامعة الوادي مداخلة حول الفضاء الالكتروني البعد الجديد في النزاعات، دراسة في المفهوم واشكاليات تطبيق الردع السيبراني، على أن تكون للدكتور مرغني حيزوم بدر الدين والاستاذ حاقة العروسي من نفس الجامعة، مداخلة مشتركة حول “تهديدات الامن السيبراني على حدود دول المغرب العربي.

عماره بن عبد الله 

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: