تيسير البرديني : ماهر يونس المناضل من أجل الحرية يدخل العام 38 أسيرا في سجون الاحتلال الإسرائيلي

تيسير البرديني :

ماهر يونس المناضل من أجل الحرية يدخل العام 38 أسيرا في سجون الاحتلال الإسرائيلي

أكدت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة أن يوم السبت القادم الموافق 18 يناير 2020 يصادف ويتزامن مع دخول أحد أبرز مقاتلي الحرية والكرامة الأسير القائد ماهر عبد اللطيف عبد القادر يونس العام 38 أسيرا في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ اعتقاله في 18 / 1 / 1983 .

وقال تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة أن الأسير ماهر يونس يعتبر ثاني أقدم أسيرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي حيث كان ابن عمومته كريم يونس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قد اعتقل في 6 يناير 1983 .

وأفاد البرديني أن الأسير ماهر يونس من مواليد قرية عرعرة في 9 يناير 1958 وله 7 أشقاء منهم 7 إناث وكان قد اعتقل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي في 18 يناير 1983 على خلفية اتهامه بالإنتماء لحركة فتح كتنظيم معادي وحيازة أسلحة وتنفيذ عملية فدائية مع إخوانه كريم وسامي يونس بخطف جندي إسرائيلي وقد أصدرت محكمة اللد العسكرية الإسرائيلية في حينها حكما بإعدام المناضل ماهر يونس شنقا وتم تخفيض الحكم بعد عدد من الإلتماسات والإستئناف إلى المؤبد وفي أيلول 2012 تم تحديد حكم المؤبد إلى 40 عاما وأشار تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة إلى أن المناضل الفلسطيني ماهر عبد اللطيف عبد القادر يونس كان خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي في 25 فبراير 2013 لمدة 10 أيام لتسليط الضوء على معاناة الأسرى الفلسطينيين القدامى .

ودعا إلى تخصيص مساحة كبيرة في الإعلام الفلسطيني والعربي وتنظيم الفعاليات الإسنادية النوعية لتسليط الضوء على معاناة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين القدامى المحرومين من الحق في الحرية ومن الإفراج في صفقات التبادل .

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: