المؤرخ عبد الحميد بسر يقتحم فن التراجم والسير ويثري المكتبة الوطنية بإصدار جامع “الأمجاد من أبناء سوف”

المؤرخ عبد الحميد بسر يقتحم فن التراجم والسير ويثري المكتبة الوطنية بإصدار جامع “الأمجاد من أبناء سوف”

 صدر عن دار سامي للطباعة والنشر والتوزيع بولاية الوادي، منذ أيام إصدار علمي جديد للمؤرخ عبد الحميد نصر بسر، والمعنون بـ “الامجاد من أبناء سوف” وفيه تطرق المؤلف وهو من هو..؟ ، أحد رجال وادي سوف الاوفياء، وشيخ بلدية الوادي في زمن البناء، الحقوقي والمحامي المدقق، الباحث المثابر، الذي عرف بعد إتمامه وتفوقه في عدة مهام إدارية ونضالية بمتابعته وحرصه على تاريخ المنطقة الثوري، إلى تسليط الضوء على سير وتراجم نخبة من الاعيان والمجاهدين والشهداء والعلماء وأهل الفضل والصلاح، الذين ساهموا في بناء سوف،  لتبقى الاجيال تتداول مآثرهم ما بقي الليل والنهار.

كتاب “الامجاد من أبناء سوف” هذا الوافد الجديد للمكتبة الوطنية، والكتاب الجامع الذي قام بتقديمه الجامعي والمؤرخ البروفيسور علي غنابزية أستاذ التاريخ بجامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي، الذي قال في الكاتب عبد الحميد بسر أنه شخصية عرفت وتعمقت عندها روح الثقافة مبكر، لأنه وحسب غنابزية منذ توليه رئاسة بلدية الوادي، سهر على نشر الثقافة واهتم بتنظيم مكتبة وفتحها للجمهور، كما أعطى لعيد المدينة وقتها بعدا ثقافيا، وهاهي ولاية الوادي يضيف البروفيسور غنابزية في تقديمه للإصدار، تحتفي لاكتمال المجد الذي بدأه شيخ المؤرخين الراحل أبو القاسم سعد الله، الذي ترك القدوة ولعل أبرزهم مؤلف “الامجاد من أبناء سوف”، المعروف بتفانيه في تحقيق الاخبار وتسجيل الاحداث وتتبع الوقائع، ونسخ التاريخ في نسق راق، وما هذا الاصدار الذي يضم بين جنبيه أعلام من تراجم الاعيان والمجاهدين والشهداء والعلماء وأهل الفضل والصلاح، لدليل على ما نقوله ويشهد به الطلبة والباحثين محليا ووطنيا، أين تطرق المؤلف لما يزيد عن ثمانون شخصية مسلطا الضوء على سيرهم وتاريخهم الحافل، مبرزا في ذلك الجهود الجبارة للإنسان السوفي، عبر مختلف الأزمنة والمهام التاريخية والثورية والدعوية والروحية والسياسية والنضالية، فضلا عن التعريف بالرجال صناع القرار القدامى بالولاية في مختلف المسؤوليات، لكن الملاحظ (حسب مقدم الاصدار) اقتحام المؤلف وبكل جراءة وشجاعة مربع أعوان الاستعمار من القياد والاغوات، وهو ملف لا يقدر عليه إلا صاحب إصدار “صرخة الصراحة” في إشارة للإصدار الاول صرخة الصمت التي تطرق المؤلف فيه لحياة الشهيد القائد الطالب العربي قمودي.

للإشارة والاشادة صاحب كتاب “الامجاد من أبناء سوف” المؤرخ المجاهد عبد الحميد بسر، من مواليد 1944 بالوادي، شغل رئيسا للمجلس الشعبي البلدي لبلدية الوادي من الفترة ما بين (79/84)، ومديرا لقطاع المجاهدين من الفترة (86/92)، كما كان عضو بالمجلس الوطني لمنظمة المجاهدين (2004/2012)، في حين يعد أحد أعمدة مهنة المحاماة، باحث في التاريخ المحلي والوطني، له كتاب ” صرخة الصمت” للشهيد القائد الطالب العربي قمودي، وآخر تحت الطبع بعنوان المختصر من قصص الأنبياء والرسل والأديان.

 عماره بن عبد الله                                              

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: