النشيد الأخضر الشاعر اليمني فؤاد مسعد

النشيد الأخضر

الشاعر اليمني فؤاد مسعد

إهداء إلى ” أسرانا ” صوت الحرية ولون النشيد الأخضر

يا صوت “أسرانا” و لون نشيدهم،

و أنين جدران الظلام إذا امتطى تلك الزنازن

و ارتدى حلل السكونْ

يا لحن أغنيةٍ تشق بضوئها أسوار ليل الأسر،

تخترق المدى الداجي

و أقبية السجونْ

أطياف “أسرى” تعبر السنوات دونـَهمُ

كأنّ العمر في أيامهم حلمٌ

تطارده الرياح،

و غيمةُ تمتد فوق حقولنا الخضراء

أو هو خيمةٌ زُرعت هنا ما بين قافيةٍ تقاوم بالحروف

و قلعة سقطت قبيل الفجر،

بعد هبوب عاصفةٍ أتت هوجاء تقتحم المدائن و الحصونْ

 

يا صوت “أسرانا” و بوح شجونهم إذ يهمسونْ

و ندى عيون مثقلاتٍ كالسنابل حين يملؤها الأسى،

و صدى المواويل الحزينة و الشجونْ..

ذهب الجميع إلى مخادعهم،

و أنتم في الثغور مرابطون

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: