المجلس الدستوري يصدر أول قرارين طبق فيهما مبدأ الدفع بعدم الدستورية

أصدر المجلس الدستوري, خلال الأسبوع الماضي,  أول قرارين طبق فيهما مبدأ الدفع بعدم الدستورية الذي كان قد دخل حيز التنفيذ  شهر مارس المنصرم, حسب ما كشف عنه هذا الثلاثاء رئيس  المجلس, كمال فنيش.

وخلال افتتاحه لأشغال الملتقى الدولي حول “معالجة آثار قرارات المجلس  الدستوري حول الدفع بعدم الدستورية”, أعلن فنيش عن إصدار المجلس  الدستوري في 20 نوفمبر الجاري لأول قرارين طبقت فيهما آلية الدفع بعدم  الدستورية “بناء على إحالتين من قبل المحكمة العليا حول مراقبة دستورية المادة  416 من قانون الإجراءات الجزائية التي تتعارض مع المادة 160 من الدستور والتي  تنص صراحة على أن القانون يضمن حق التقاضي على درجتين”.

وفيما يتعلق بموضوع الملتقى الذي يشهد مشاركة خبراء أجانب, أوضح رئيس المجلس  الدستوري أن هذا اللقاء سيسمح بتبادل المعارف والخبرات فيما يتعلق بأحد تحديات  تطبيق الدفع بعدم الدستورية والمتمثل في الأثر القانوني المترتب عن إلغاء مادة  قانونية أو حكم تشريعي.

وقال فنيش بهذا الخصوص أنه “على الرغم من كون الحكم الصادر عن المجلس  الدستوري بالإلغاء يعد ملزما وغير قابل للطعن من طرف أي سلطة, إلا أنه تبقى  هناك مسألة الأثر الزمني الخاص بتطبيق هذا الحكم, بحيث يقع على المجلس تحديد  ما إذا كان الأثر القانوني لهذا الحكم فوريا أو مؤجلا”.

واج

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: