“البنتاغون” يعلن مقتل البغدادي وقادة من داعش في عملية خاصة بإدلب السورية !

كشف مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أن وحدة عسكرية أميركية خاصة تابعة لـ فرقة الـ Navy Seal نفذت عملية إنزال ضد تجمع لتنظيم داعش شمال غرب سوريا في محافظة إدلب وجرت تصفية عدد من قادة التنظيم من بينهم زعيمه أبو بكر البغدادي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه وفق مراسل الحرة في البنتاغون إن البغدادي قتل بعدما قامت أجهزة استخباراتية اميركية بالتأكد من موقعه، وقد تمت تصفيته وفحص الحمض النووي الـ DNA الذي أثبت التعرف على هوية البغدادي.

ويتكتم البنتاغون على مصير جثة البغدادي، إلا أنه يؤكد أن العملية تمت داخل محافظة إدلب السورية، وأن وكالة الاستخبارات المركزية الـ سي آي آيه تعاونت مع جهاز أمني إقليمي في تحديد مكان البغدادي ورصد تحركاته. وفي تحليل أولي يؤكد قادة في البنتاغون أن مقتل البغدادي لا يعني نهاية الحرب ضد تنظيم داعش وأن العمليات العسكرية ضده ستتواصل، وفقا لما قاله مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الاميركية.

وأعلنت شبكتا التلفزيون الأميركيتان “سي إن إن” و”إيه بي سي” في وقت مبكر من الأحد أن البغدادي قتل على الأرجح بعد غارة أميركية في منطقة إدلب في سوريا. وذكرت شبكة “سي إن إن” أن الجيش الأميركي يجري تحاليل قبل أن يتمكن من تأكيد مقتل البغدادي رسميا.

ونقلت إحدى وسائل الإعلام الأميركية عن مصادر حكومية عديدة قولها إن البغدادي قد يكون قتل نفسه بسترة انتحارية عندما هاجمت قوات أميركية خاصة موقعه. وأعلن البيت الأبيض السبت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيدلي بإعلان “مهم جدا” صباح الأحد وقبل ذلك، كان ترامب كتب في تغريدة على تويتر “حدث للتوّ شيء كبير جدا!”، من دون مزيد من الايضاح.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: