الأسير رياض مرشود يدخل عامه ال18 في سجون الاحتلال

الأسير رياض مرشود يدخل عامه ال18 في سجون الاحتلال

أنهى الأسير رياض سليمان زهدي مرشود (47عاماً) من سكان مخيم بلاطة، شرق مدينة نابلس عامه السابع عشر ودخل عامه الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 23/10/2002. مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن الاحتلال وجه للأسير مرشود تهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى وتنفيذ عمليات عسكرية ضد دورياته أدت لإصابة عدد منهم بجراح ، وأصدرت محكمة الاحتلال بحقه لقاء ذلك حكماً بالسجن الفعلي مدة 28 عاماً. وأوضح إعلام الأسرى بأن الأسير مرشود متزوج ولديه ابنين، وهذا الاعتقال ليس الأول له فقد كان اعتقل في سنوات التسعينات في الانتفاضة الأولى، وأمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال. الأسير مرشود ينحدر من عائلة مناضلة فله شقيقان شهداء الشهيد هما علاء مرشود والذي ارتقى في العام 2002 بعد تنفيذه عملية فدائية قرب قرية جيت، قضاء قلقيلية، وشقيقه الشهيد مراد مرشود والذي قضى شهيداً بعده في ذات العام أثناء مطاردة الاحتلال له ولصديقه وذلك في بلدة جبع، قضاء مدينة جنين، كما اعتقل شقيقه الثالث محمد وأمضى 11 عاماً في سجون الاحتلال قبل أن يتحرر. تجدر الإشارة إلى أن الأسير مرشود يعاني ظروفاً صحية متدهورة ويشتكى من وجود حصوات في الكلى تسبب له آلاماً شديدة، وقد ازداد وضعه الصحي سوءاً في الفترة الأخيرة، وأصبح يعاني من نوبات مغص كلوي تفقده الوعي، وهو بحاجة لإجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن، إلا أن إدارة سجن النقب تماطل في تحويله لإجراء الفحوص الطبية والخضوع للعملية، وتكتفي بإعطائه المسكنات فقط.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: