البروفيسور بوحنية قوي يؤكد على ضرورة توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لترسيخ مفهوم الوحدة المغاربية

المتدخلون في فعاليات اليوم الدراسي المغاربي يجمعون على أهمية دور الاعلام الإلكتروني في ترسيخ دعائم الفضاء المغاربي، الذي يجمعه تاريخ مشترك و يمثل قوة اقتصادية فريدة و متكاملة.

 أسدل الستار نهاية الاسبوع الفارط على فعاليات اليوم الدراسي المغاربي للإعلام الإلكتروني المنظم تحت شعار: “مساهمة الإعلام الإلكتروني في ترسيخ الوحدة المغاربية”، من طرف المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات، بحضور ممثلين عن بلدان الاتحاد المغربي الكبير،بالإضافة الى بعض سفراء الدول المغاربية و ممثلين عن هيئات اعلامية و حقوقية، 

وبعد الكلمة الافتتاحية للدكتور عثمان طالب رئيس المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات بالمغرب،التي أبرز فيها على أهمية دور الاعلام الإلكتروني في ترسيخ دعائم الفضاء المغاربي، الذي أصبح من الركائز التواصلية في الألفية الثالثة،اعطيت الكلمة للبروفيسور بوحنية قوي، رئيس المؤسسة المغاربية بالجزائر، وعميد كلية الحقوق والعلوم السياسية بمدينة ورقلة جنوب الجزائر، التي أكد فيها على ضرورة توظيف وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الإلكتروني، ومختلف الاشكال التواصلية لاجل ترسيخ مفهوم الوحدة المغاربية أمام شباب جديد يملك تصورا عالميا، مقارنا في ذلك توفر الوسيلة بين اليوم والأمس، ومنوها إلى أن الوسيلة أصبحت اليوم متوفرة وبسيطة وأن كل مواطن يستطيع في اية لحظة معينة أن يصبح صحفيا، واصفا هذه الوضعية بالأزمة، أزمة تعثر الرسالة في ظل توفر الوسيلة.

كما عرف اليوم الدراسي مجموعة من المداخلات للمثلي البلدان المغاربية من أساتذة وإعلاميين، وأيضا جملة من الورشات تم من خلالها مناقشة مقاربة دور التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال وخاصة الصحافة الرقمية في تقوية الهوية الوحدوية و قياس مدى انعكاس المحتوى الرقمي في صناعة الرأي العام المغاربي لأبناء المغرب الكبير، حيث سيتم من خلال هذه الورشات اعداد تقرير يضم مجموعة من التوصيات لرفعها لمنظمات دولية و للمسؤولين بالدول المغاربية.

للاشارة فقط خرج المشاركون في فعاليات اليوم الدراسي المغاربي للإعلام الإلكتروني المنظم تحت شعار: “مساهمة الإعلام الإلكتروني في ترسيخ الوحدة المغاربية”، من طرف المؤسسة المغاربية للتواصل وحوار الثقافات، على أهمية التواصل بين الشعوب المغاربية لبناء رأي عام وموحد تجاه القضايا المشتركة، وتشجيع التعاون الاقتصادي والسياسي والثقافي.

عماره ب

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: