مفوضية الأسرى تستقبل وفدا من جمعية الإخوة الفلسطينية الجزائرية وتشيد بتجربة الجزائر في دعم قضية الأسرى

استقبل وفد من مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح ممثل بمسئول الإعلام رامي عزارة وعضو لجنة الأسرى نشأت الوحيدي وبحضور منسق لجنة الأسرى ياسر مزهر وعضو لجنة الأسرى ابراهيم منصور، والمختص بشئون الأسرى عبد الناصر فروانة، ورئيس قسم الإعلام الإلكتروني بالمفوضية ابراهيم مطر وفد من جمعية الإخوة الفلسطينية_الجزائرية ممثل برئيسها الأستاذ فتح ابو طير، ونائب رئيس الجمعية السيد محمد أبو دراز.

وقد رحب مسئول الإعلام في مفوضية الأسرى والأسير المحرر رامي عزارة بالوفد الزائر، وأشاد كذلك بالشعب والإعلام الجزائري لمساندته ودعمه الدائم لقضايا شعبنا عامة وقضية الأسرى خاصة.

وأضاف عزارة بأن دعم الإعلام الجزائري لقضية الأسرى يشكل نموذجا مشرفا ومميزا، وتجربة يجب تعميمها على بقية وسائل الإعلام في باقي الدول العربية لنقل صورة ومعاناة الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

وشكر عزارة بإسم مفوضية الأسرى ومفوضها العام تيسير البرديني وبإسم الأسرى في السجون الإسرائيلية الجزائر وشعبها وإعلامها، وكذلك السفارة الفلسطينية وطواقمها المختلفة وتحديدا مسئول ملف الأسرى في السفارة الأخ خالد صالح.

وقد تحدث المختص في قضايا الأسرى عبد الناصر فروانة بأن تجربة الإعلام الجزائري بشأن قضية الأسرى هي تجربة رائدة، ويجب ان نبني عليها محليا وعربيا ودوليا، وإقترح فروانة بأن يتم تنظيم فعالية مشتركة بين المفوضية والجمعية خلال المرحلة القادمة لدعم قضية الأسرى خاصة مع اقتراب احياء ذكرى الثورة الجزائرية.

وشكر الأستاذ فتح الله ابو طير مفوضية الأسرى ومفوضها العام على حسن الإستقبال، وكذلك على مساندتهم لقضية الأسرى، وتمنى بأن تشهد المرحلة القادمة تعاونا مشتركا مع المفوضية لإبراز قضية الأسرى.

وقد اتفق الطرفان على العمل المشترك في دعم قضية الأسرى، وعلى صياغة مقترح للفعاليات القادمة بين الطرفين.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: