حريق بمستشفى الوادي : وزيرة التضامن تدعو من سيدي بلعباس المؤسسات الاستشفائية إلى “اليقظة”

 دعت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة غنية الدالية اليوم الثلاثاء من سيدي بلعباس المؤسسات الاستشفائية إلى “اليقظة لعدم تكرار حادث وفاة 8 أطفال حديثي الولادة بالوادي”.

و أشارت الوزيرة في تصريح للصحافة بمدرسة صغار الصم بحي “الحرية” بمدينة سيدي بلعباس في اطار زيارتها التفقدية الى الولاية إلى “ضرورة توخي الحذر و اليقظة لعدم تكرار حادث نشوب الحريق الذي أدى إلى وفاة أطفال حديثي الولادة بالوادي”.

و تقدمت السيدة الدالية بتعازيها الخالصة لأهالي وأسر ضحايا هذا الحادث “المأساوي” الذي وقع بدار الولادة التابعة للمؤسسة الاستشفائية العمومية المتخصصة الأم, الطفل بالوادي.

و من جهة أخرى, أكدت الوزيرة أن دائرتها الوزارية “ستواصل العمل من أجل مراجعة منح فئات المعاقين الأقل من نسبة مائة بالمائة وفقا للإمكانيات المتاحة”.

و لفتت إلى أن “استفادة فئة المعاقين بنسبة مائة بالمائة من منحة 10 آلاف دج جاءت في وضع مالي صعب لكن طلبهم كان مشروعا”.

و عبرت غنية الدالية عن رضاها فيما يخص التسيير “المحكم” لمختلف المنشآت التابعة لقطاع التضامن والتي قامت بمعاينتها بعاصمة ولاية سيدي بلعباس.

و في هذا الإطار دعت إلى “بذل مزيد من المجهودات لتحسين ظروف التكفل بذوي الإعاقة”.

و كانت السيدة الدالية قد عاينت مركز “النعمة” للمعاقين بحي “العربي بن مهيدي” بمدينة سيدي بلعباس. وقد دعت إلى “تشجيع الجمعيات المحلية الناشطة في مجال التضامن من أجل بذل مجهودات مضاعفة في نشاطاتها التضامنية”.

و يستقبل ذات المركز التابع لقطاع النشاط الاجتماعي على 118 معاق ذهنيا الذين يتم التكفل بهم وادماجهم في مختلف ورشات النجارة والخياطة والطرز وغيرها.

كما زارت الوزيرة دار الأشخاص المسنين بنفس الحي فضلا عن دار الطفولة المسعفة بحي “المقام”.

ومن جهة أخرى, أشرفت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة بدار الثقافة “كاتب ياسين” على تسليم قرارات الاستفادة من محلات تجارية للشباب لاستغلالها في تجسيد مشاريعهم المصغرة في اطار جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: