العشرات يتجمهرون أمام قصر العدالة بالوادي تضامنا مع “خليفة مزوار”

وقف صبيحة أمس العشرات من المواطنين بولاية الوادي، أمام مجلس قضاء الوادي، تضامنا مع مدير ملحقة محو الأمية وتعليم الكبار الأستاذ مزوار خليفة الذي أودع الحبس المؤقت نهاية الأسبوع بتهمة اختلاس وتبديد أموال في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات.

ورفع المتجمعون عدة شعارات ” كلنا معاك يا خليفة”، ” قطاع محو الأمية فقير”، “الإفراج عن الأستاذ خليفة مزوار”، كما طالبوا كل فعاليات المجتمع المدني وكافة إطارات الولاية مساندة الأستاذ من أجل رفع الظلم عنه الى غاية الإفراج عنه حسبهم، موضحين من خلال وقفتهم التضامنية أنهم مستمرون ومساندون لمحارب الأمية في الولاية حتى يتم الإفراج عنه.

وفي هذا السياق علمت الجديد تطوع عدد كبير من محامي الولاية من أجل الدفاع عن قضية الأستاذ خليفة أمام العدالة وتحقيقه لمبدأ الدفاع أمام قاضي التحقيق والنيابة العمومية.

للإشارة أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الوادي بإيداع المدير الولائي لملحقة محو الأمية الحبس المؤقت بتهمة تبديد المال العام واستغلال النفوذ والمحاباة، نهاية الأسبوع الماضي، فيما تم وضع مقاول للتنظيف تحت الرقابة القضائية.

القضية تعود إلى تحقيق فتحته مصالح الشرطة القضائية بأمر من النيابة العامة حول وجود خروقات مالية، وتبديد للمال العام على مستوى مديرية ملحقة محو الأمية بالوادي.

أين كشف التحقيق على وجود تلاعب في أجور العمال، من أقارب مدير الملحقة، إضافة إلى عدم تسجيل عدة مقتنيات متعلقة بعمل الملحقة إلى وجود فواتير تم دفعها لمكتبات من ميزانية المؤسسة.

أمين المخزن صرح في التحقيق أنه لم تسجل لديه، وتم استدعاء 10 أشخاص بين مقتصدين ورؤساء مصالح ومراقبين بصفة شهود في التحقيق في القضية.

وعرفت قضية إيداع المدير المذكور تضامنا وسط الشارع المحلي ورواد التواصل الاجتماعي في انتظار البت في القضية في الأيام القادمة.

الرميصاء. أ

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: