الانتخابات الرئاسية هي المخرج الأنجع و الأفضل و الأكيد

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، يوم الأربعاء بوهران على ” أن الانتخابات الرئاسية المقبلة هي المخرج الأنجع و الأفضل و الأكيد”.

وذكر الوزير لدى تدخله في اجتماع مع مسؤولي قطاعي الثقافة والإعلام بالمتحف العمومي الوطني “أحمد زبانة ” لوهران في اطار زيارته الى الولاية أن “الدولة لها قناعة تامة بان كل أفراد الشعب على كلمة واحدة بأن الانتخابات الرئاسية المقبلة هي المخرج الأنجع و الأفضل و الأكيد لما عاشته البلاد خلال الفترة المعلومة”.

وأضاف السيد رابحي قائلا “هي الانتخابات التي نتمنى على أساسها الانتقال بالبلاد إلى مرحلة نوعية جديدة في جميع المجالات ينعم ويستفيد منها كل أفراد وطننا العزيز الذي نحن كلنا ملزمون بالحفاظ على ما حباه الله من مقدرات و خيرات خاصة في هذا الظرف الذي أنتهم جميعا على علم من تربص الأعداء بأمنه و استقراره وسكينته”.

وفي ذات السياق، أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة و زير الثقافة بالنيابة لدى تفقده مختلف فروع متحف ” أحمد زبانة ” أن الاستحقاقات القادمة تصب بمعالمها و مبادئها و مراميها الى تعزيز لحمة البلاد ومناعة مؤسساتها”.

وبعد أن تلقى شروحات حول مختلف الأنشطة المنظمة من قبل المؤسسة المتحفية المذكورة لفائدة الأطفال، أكد السيد رابحي على “ضرورة تعريف الأطفال بتاريخ الثورة الجزائرية ليكونوا على دراية بما قدمه الآباء من تضحيات من أجل نصرة البلاد كونهم رجال الغد”.

ولدى زيارته الى مختلف قاعات المتحف التي تزخر بمجموعات رائعة، أكد الوزير على ضرورة الحفاظ على هذه الكنوز لافتا في ذات السياق ” أن الجزائر الآن من خلال اتصالاتها الخارجية تسعى الى استرجاع ما تم نقله من تراث باعتباره ملك و ذاكرة الجزائر”.

كما كان الاجتماع الذي حضره مسؤولو مختلف الهياكل الثقافية بوهران فرصة لطرح انشغالاتهم منها التكوين ما قبل الترقية ونقص الأساتذة بالمدرسة الجهوية للفنون الجميلة، حيث أكد الوزير أن الدولة وفرت لصالح قطاع الثقافة مقدرات للارتقاء به هي ستظل دائما على استعداد لتقديم الإمكانيات لهذا القطاع.

وقد واصل وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة زيارته بتفقد شركة الطباعة للغرب و مقر المديرية الجهوية لوكالة الأنباء الجزائرية .

واج

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: