الوزيرة غنية الدالية تؤكد أن العمل جار لتحسين نوعية التمدرس بالمؤسسات المتخصصة

 أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة ، غنية الدالية، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن القطاع يعمل على تحسين نوعية التمدرس على مستوى مؤسسات التربية والتعليم المتخصصة تحت الوصاية.

 وأوضحت الوزيرة لدى اشرافها على تكريم شخصين مسنين تحصلا على شهادة البكالوريا 2018- 2019 ، أن وزارة التضامن الوطني تعمل بالتنسيق مع وزارتي التربية الوطنية والمالية على رفع التجميد على نسبة من التوظيف بمؤسسات التربية والتعليم المتخصصة التابعة للقطاع، لتعزيزها بمربين ومعلمين متخصصين .

وأضافت السيدة الدالية أن هذا الاجراء يهدف الى “توفير مناصب شغل قصد تحسين نوعية التمدرس المتخصص وظروف الاستقبال بهذه المؤسسات تحت الوصاية التي تعتمد على مربين ومرافقين ومعلمين متخصصين سيما لفائدة الاطفال ذوي الاعاقة”.

من جهة أخرى ، أبرزت الوزيرة أن القطاع يسعى أيضا الى “امتصاص قائمة الانتظار للأطفال ذوي التوحد التي سجلت خلال الموسم الدراسي الفارط”.

وذكرت السيدة الدالية أن الوزارة تسهر على توزيع الحقيبة والمستلزمات المدرسية لفائدة 146 ألف طفل منحدرين من عائلات معوزة خلال الدخول المدرسي القادم .

وقد تميز اللقاء بتكريم الشخصين المسنين (60 و 64 سنة) اللذين تحصلا على شهادة البكالوريا بتمكينهما من أداء العمرة 

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: