رئيس “العسكري السوداني”: مقتل متظاهري “الأبيض” جريمة تستوجب المحاسبة

أكد رئيس المجلس العسكري السوداني  عبد الفتاح البرهان  اليوم الثلاثاء أن مقتل متظاهرين في مدينة الأبيض (عاصمة ولاية شمال كردفان في وسط السودان) أمس الاثنين”جريمة غير مقبولة” مشددا على ضرورة”المحاسبة الفورية والرادعة”.
وكان والي شمال كردفان (غرب الخرطوم) المكلف اللواء الصادق الطيب عبد الله قد قال إن ” 5 أشخاص قتلوا بينهم 3 من طلاب المدارس الثانوية وحمل من وصفهم بـ(مندسين) المسؤولية عن أعمال العنف التي رافقت تظاهرات الطلاب في مدينةالأبيض أمس”.
وقال البرهان في تصريحات نقلها التلفزيون السوداني الرسمي اليوم  إن “ما حدث في الأُبيض أمر مؤسف وحزين”  مشددا على أن خسارة أي نفس بشرية سودانية “خسارة عظيمة” يجب التكاتف من أجل منعها”.
وأوضح أن هناك حاجة ماسة للبدء في مرحلة الانتقال من أجل تأسيس ديمقراطية حقيقية ضحى من أجلها الشباب لافتا إلى أنه فوض وفد المجلس العسكري المفاوض لقوى “إعلان الحرية والتغيير” بالإسراع في التوصل لاتفاق يتيح الدخول في مرحلة الانتقال.
وكان من المقرر أن تعقد اليوم  جولة مفاوضات حاسمة بين المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير” بهدف الاتفاق على وثيقة الإعلان الدستوري الذي يحدد صلاحيات “المجلس السيادي” ومجلس الوزراء وطبيعة العلاقة بين السلطات الحاكمة في المرحلة الانتقالية.
لكن اجتماع اللجان الفنية في الطرفين (التي تضم مجموعة من القانونيين) الذي كان مقررا أن ينتهي مساء أمس سيتواصل اليوم ما عزز الاعتقاد بإرجاء لقاء المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير”  خصوصا أن وفد الأخيرة توجه اليوم إلى مدينة الأبيض للعزاء في ضحايا أحداث الأمس.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: