التضامن الوطني: 98 بالمائة نسبة النجاح في امتحانات الطور الابتدائي بالمؤسسات المتخصصة

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن نسبة النجاح بمؤسسات التربية والتعليم المتخصصين وبمراكز ومؤسسات رعاية الطفولة التابعة للقطاع, ” فاقت 98 بالمائة بالنسبة لامتحانات نهاية الطور الابتدائي وتجاوزت 78 بالمائة بالنسبة للطور المتوسط, خلال الموسم الدراسي 2018-2019. 

ولدى اشرافها رفقة عدد من الوزراء على حفل تكريمي للمتفوقين في امتحانات آخر السنة, أوضحت السيدة الدالية أن هذه النتائج المتحصل عليها “تعبر بوضوح عن العمل المبذول في الميدان من طرف الأساتذة والمربيين والطاقم البيداغوجي” و”عن المكانة التي تحظى بها الطفولة في السياسات والاستراتيجيات الوطنية”.

و في هذا السياق أضافت السيدة الدالية أن هذه النتائج المحققة تؤكدا أن العناية بالطفولة تعد أيضا “محور اهتمامات الدولة , وتسهر على تجسيده كل القطاعات كل في مجال اختصاصه”.

وبنفس المناسبة أشارت الوزيرة الى تلميذ من جنسية سودانية متواجد بالمركز المتعدد الخدمات لوقاية الشباب بورقلة الذي حقق نجاحا في امتحان شهادة التعليم الابتدائي, والذي يتمتع بكل الحقوق مثل الاطفال الجزائريين طبقا لأحكام المادة 2  من القانون 15-12 المتعلق بحماية الطفل, و”تجسيدا للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وقوانين الجمهورية الخاصة بحماية الطفل الأجنبي في خطر والمتواجد على التراب الوطني”, و هو –كما قالت– ” برهان على التزام الجزائر الدائم والمستمر في العمل والمرافقة بكل الوسائل المتاحة عن قضايا ومسائل الطفولة”.

ولدى تطرقها الى امكانيات قطاع التضامن الوطني, أبرزت الوزيرة أن الشبكة المؤسساتية المكلفة بمجالات رعاية الطفولة بشتى فئاتها الاجتماعية تشمل “342 مؤسسة ومركزا متخصصا, من بينها 238 مؤسسة للتربية والتعليم المتخصصين خلال الموسم الدراسي 2018- 2019  تكفلت ب 22.729 طفلً من ذوي الاحتياجات الخاصة و104 مؤسسة ومركز لحماية ورعاية الطفولة تتكفل ب3.411، منهم 851 متمدرس في الأطوار الثلاثة”.

وأضافت الوزيرة أنه استكمالا لجهود الدولة في مرافقة العائلات المعوزة والتكفل بأطفالها، يقوم القطاع بتنظيم الإقامات التضامنية لهؤلاء الاطفال المنحدرين من أسر معوزة, حيث تم “تسجيل هذه السنة ولأول مرة استفادة 14 ألف طفل من كل الولايات من العملية التي تندرج ضمن إستراتيجية القطاع في تكريس مبدأ تكافئ الفرص بين جميع الأطفال”.

كما أشارت السيدة الدالية الى أن الوزارة تسهر على توزيع الحقيبة والمستلزمات المدرسية لفائدة 146 ألف طفل خلال الدخول المدرسي القادم.

وعلى صعيد آخر, أكدت الوزيرة أن القطاع ب”صدد تحسين الخريطة المؤسساتية التابعة له وتعزيز المؤسسات بالوسائل المادية والبشرية والبيداغوجية”, سيما ب”ادخال الاعلام الآلي “.

وفيما يتعلق بالاطفال المصابين بالتوحد أكدت السيدة الدالية أن “الوزارة تسعى خلال الدخول المدرسي القادم للتكفل بقائمة انتظار تضم 2.500 طفل مصابين بالتوحد, وذلك على مستوى المؤسسات التابعة للتضامن الوطني أو الأقسام التابعة للتربية الوطنية في اطار عمل مشترك بين الوزارتين.

و للإشارة فقد تخلل هذا الحفل تكريم عدد من التلاميذ الناجحين المتفوقين في امتحانات النهائية للأطوار الثلاث بمؤسسات التربية والتعليم المتخصصين والمتكفل بهم من قبل القطاع, من بينهم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة, و ذلك بتقديم لهم هدايا و جوائز تشجيعا للمجهودات التي بذلوها رغم الصعوبات الجسدية أو الوضعية الاجتماعية.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: