منظمة المجاهدين ترد على المؤرخ الفرنسي برنار لوغان

رد الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين محند واعمر بن الحاج، اليوم الأربعاء، على تصريحات المؤرخ الفرنسي العالمي برنار لوغان، التي حاول من خلالها تقزيم الجزائر و الجزائريين، وكذا محاولة تغليط الرأي العام العالمي بأن فرنسا والاقدام السود هم من بنوا الجزائر.

وقال المجاهد محند واعمر بن الحاج في فيديو مطول نشره عبر القناة الرسمية للمنظمة عبر اليوتيوب بأن “الاستعمار قام بتدمير الجزائر والجزائريين، لكن فرنسا اليوم موجودة خارج الجزائر ولقد تم اخراجها من الجزائر بقوة الحديد والنار”. وأشار المتحدث في معرض رده على أكاذيب المؤرخ لوغان إلى أن الجزائر كانت موجودة قبل وجود فرنسا.

يذكر أن المؤرخ الفرنسي كان قد حاول إيهام الرأي العالمي بأن المكانة التي وصلتها الجزائر اليوم هي من فضل الاستعمار الفرنسي الذي قام بتحضير الجزائريات والجزائريين.

للإشارة فإن المجاهد محند واعمر بن الحاج الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين كان قد وجه نداء الى الرئيس الجديد للمجلس الشعبي الوطني الاستاذ سليمان شنين، وهذا لتشريع قانون يجرم الاستعمار الفرنسي وهذا ردا على القانون الفرنسي الذي صادق عليه البرلمان الفرنسي في 23 فبراير 2005.

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: