الأسرة الثورية بالوادي تحيي الذكرى 58 لمعركة قارة الهامل

تعد إحدى أهم البطولات التي شهدتها الصحراء الجزائرية

 شهدت قاعة المؤتمرات بمقر المنظمة الولائية للمجاهدين وسط مدينة الوادي، صباح اليوم الثلاثاء مائدة تاريخية مستديرة بمناسبة إحياء الذكرى 58 لمعركة قارة الهامل.

العمل التاريخي المذكور الذي نظم في إطار العمل التنسيقي بين المتحف الولائي للمجاهد، والمنظمة المذكورة من أجل إحياء المناسبات والملاحم التاريخية بولاية الوادي، حضره فضلا عن مدير المتحف الولائي للمجاهد السيد غمام علي محمد ، ممثلين عن الأسرة الثورية على غرار الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين المجاهد بشير عبادي، والسيد عبد الحكيم بوصبيع صالح الأمين الولائي للمنظمة الوطنية لابناء الشهداء، وبعض المجاهدين والمتتبعين للشأن الثوري المحلي، وبدوره أمين منظمة المجاهدين المجاهد بشير عبادي ،فقد أثنى على العمل الذي كما قال يعد بند من بنود تأسيس المنظمة، مرحبا في ذات السياق بكل المؤرخين والأساتذة وطلبة التاريخ، من أجل التعرف والتسلح بالمادة التاريخية، التي تزخر بها الجزائر في مختلف مراحل جهادها ضد الإستعمار، أما مدير المتحف فقد تطرق لمجريات وتفاصيل المعركة كما ورد في شهادة صانعيها المجاهدين بريك مصباح وغنبازي الجيلاني، لكونها كما قال غمام ملحمة تاريخية وصناعة جزائرية سوفية، وقعت في المنطقة الصحراوية المعروفة قارة الهامل في المثلث الجزائري التونسي الليبي، منوها أن إدارة المتحف وعملا بتعليمات مديرية المجاهدين، تدعو لضرورة الاستثمار في هاته البطولات والشهادات الحية، لاسيما وأن صانعيها على قيد الحياة.

للإشارة فقد لقيت الندوة ترحيب كبير من قبل الحاضرين مما يترجم الاهتمام بالقيمة التاريخية والروحية لهاته الأمة المجاهدة.

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: