سكان حي الصحن الأول بالوادي يقطعون الطريق تنديدا بانقطاع الكهرباء

أقدم، يوم أمس، عدد من سكان حي الصحن الأول ببلدية الوادي، على إغلاق الطريق الرئيسي المار بالحي، وذلك تنديدا واحتجاجا على وضعية الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي. مطالبين السلطات المحلية والولائية المعنية بالتدخل العاجل ووضع حد للانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي.

المحتجون أكدوا “للجديد اليومي”، أن سبب اقدامهم على الاحتجاج يعود بالأول الى الانقطاع المتكرر للكهرباء بالحي، وغيابه لعديد الساعات، خاصة مع فصل الصيف وتسجيل درجات حرارة جد مرتفعة وقياسية في هذا الوقت بالذات.

وضعية الانقطاعات شهدها الحي منذ أيام وطالب مواطنون بالحد منها عبر شكاوى رسمية لكن لم تتدخل السلطات المعنية ولم تنتهي الأزمة رغم معاناة الساكنة.

الانقطاعات شهدتها أحياء أخرى بعاصمة الولاية، لكن بأقل حدة من السنوات الماضية وذلك بعد انجاز الشركة لعدة محولات بالأحياء وإنجاز مشاريع دعم للقطاع تحسبا لهذه الصائفة.

يذكر أن بلدية الوادي عرفت خلال الأشهر الأخيرة المتزامنة مع فتح ملفات فساد بالبلدية وموجة الحراك الشعبي والاحتجاجات عدة وقفات احتجاجية اجتماعية كثيرة بالأحياء وقطع للطرق الداخلية بسبب غياب التنمية والتهميش وعدم مراعاة المسؤولين لانشغالات الساكنة ومتطلباتهم الحياتية اليومية.

كما تجدر الإشارة أن والي ولاية الوادي “عبد القادر بن سعيد” وقع قرار توقيف رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الوادي لمتابعته بقضايا لدى العدالة، إضافة الى موظفين ومنتخبين آخرين حسبما علمت يومية الجديد من مصادر موثوقة بداية هذا الأسبوع.

خطوة التوقيف جاءت إثر فتح ملف قضائي ببلدية الوادي متعلق بعملية صفقات وتلاعب بفواتير المطاعم المدرسية، أحيل المتهمون فيها الى محكمة المغير ويجري متابعتهم.

توقيف رئيس المجلس وعدد من المنتخبين والموظفين، سيدخل بلدية الوادي في متاهة أخرى وتوقف عجلة التنمية المتعثرة أصلا وتواصل معاناة المواطنين والأحياء بحسب متابعين.

أكرم س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: