في الذكرى الـ46 لاندلاع الكفاح الصحراوي المسلح … تأكيد على التمسك بحق تقرير المصير والاستقلال

يحيي الشعب الصحراوي هذا الإثنين الذكرى الـ46 لاندلاع الكفاح المسلح الصحراوي بقيادة الممثل الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب البوليساريو كحركة تحررية ماضية في نضالها من أجل تقرير مصير شعبها وسط  إصرار من قبل الصحراويين على تمسكهم  بحق تقرير المصير والاستقلال.

وأكد سفير الجمهورية العربية الصحراوية بالجزائر عبد القادر طالب عمر في اتصال للقناة الإذاعية الأولى على تصميم الشعب الصحراوي على مواصلة كفاحه لاسترجاع استقلاله ورفضه للاحتلال المغربي .

ويأتي هذا الاحتفاء وسط مواقف دولية داعمة للقضية الصحراوية، ومنادية بضرورة الاسراع في ايجاد حل لها،حيث تسجل هذه القضبة بفضل كفاح شعبها اعترافا دوليا يثبت قوة جبهتها التي وحدت كلمة الصحراويين وتمسكهم بنفس المبادئ والقيم والأهداف التي تأسست من أجلها  البوليساريو، ابرزها تحرير البلاد من الاستعمار.

كما تمر الذكرى ووحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في وضعية الانتشار على كامل الأراضي المحررة وعلى طول جدار الذل والعار، تجسيدا لحرصها الدائم على سلامة الأراضي المحررة والعمل نحو استكمال السيادة الوطنية.

ويحيي الصحراويون  هذه الذكرى التاريخية، فيما قرر مجلس الأمن الدولي تمديد ولاية البعثة الاممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية /مينورسو (6أشهر) الى غاية الـ 31 أكتوبر القادم، ما اعتبرته جبهة “البوليساريو”،”تأكيدا” على التزام المجتمع الدولي بعملية السلام الأممية في الصحراء الغربية، الا انها تأسفت لكون المجلس أضاع فرصة كبيرة لمطالبة المغرب بإنهاء احتلاله غير الشرعي للأراضي الصحراوية.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: