بلديات الشريط الحدودي على موعد مع وعدة عرش الفرجان ابتداءا من اليوم.

الوعدة تعتبر نموذج للسياحة الروحية المنشودة.

تحتضن بلديات الشريط الحدودي (الطالب العربي. بن قشة) ابتداءً من هذا الخميس، فعاليات الوعدة السنوية لعرش الفرجان،والتي تقام منذ ما يزيد عن مئة سنة في مثل هذا الوقت من فصل الربيع.

وحسب الحاج مسعود بن تيشة المشرف العام على وعدة الفرجان السنوية والقائم على عاداته وتقاليده الروحية وتراثه اللامادي ،فالوعدة هي لقاء روحي إجتماعي ورثناه أب عن جد، يبدأ يضيف بن تيشة من منطقة بوقربة بتراب بلدية الطالب العربي بالأسبوع الأول، على أن تتم الوعدة الثانية في الأسبوع الموالي بتراب بلدية بن قشة الحدودية ، أما الاسبوع الثالث والأخير ستكون وعدة الولي الصالح علي مولى بمنطقة الضبيعي بذات البلدية، أما عن أهم فقرات هاته التظاهرة فيقول بن تيشة تتميز باللقاء والذكرى والتصافح وإصلاح ذات البين، كما إنها فرصة للقاء الأفاضل من شيوخ الزوايا من بلديات و ولايات مجاورة ومن الجارة تونس، وفيها يطعم الطعام وتمتع الزوار بسهرات المدائح والسماع الصوفي التي تسمى “الحضرة”، على أن تختتم الزيارة برفع صادق الدعوات لصالح الأسر والمجتمعات والوطن للنصر والتمكين.

وبدوره مقدم الزاوية القادرية بولاية الوادي الحاج أحمد شيباني وفي تصريحه للجديد، أثنى على مجهودات السلطات الأمنية والعسكرية بمنطقة الشريط الحدودي حماية لهاته المزارات وأيضا المؤسسات البلدية لبلديتي الطالب العربي وبن قشة، نظير جهودهم خدمة للتراث الصوفي بالمنطقة لاسيما ما تعلق، يضيف شيباني بصيانة وترميم وإعادة الإعتبار لمزارات الأولياء والصالحين ،مما يخدم السياحة الروحية بالبلاد.

للإشارة فقط شرعت الزاوية القادرية بولاية الوادي ممثلة في شخص مقدمها الحاج أحمد شيباني يوم أمس بتكريم السادة رؤساء مصالح دائرة وبلدية الطالب العربي وبن قشة نظير مجهوداتهم خدمة للارث التاريخي والصوفي والسياحي بالمنطقة.

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: