مواقع ووكالات أجنبية تحاول إثارة الفتنة حول حراك الجزائر

قامت العديد من القنوات والمواقع الأجنبية بنقل أخبار لا أساس لها من الصحة تدّعي فيها أن قوات الأمن قمعت المتظاهرين بالعاصمة وواجهتهم بخراطيم المياه، وهو ما أثار حفيظة ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين ردوا على تلك الشائعات بـنشر صور المسيرات على المباشر للتأكيد بأن الأوضاع عادية حسبما نقل موقع كل شيء عن الجزائر.

وتعقيبًا على الأخبار الزائفة المتداولة، نفت المديرية العامة للأمن الوطني، “بشدة كل المعلومات التي أوردتها إحدى وكالات الأنباء الدولية” بخصوص “قمع المتظاهرين” في المسيرات التي تشهدها الجزائر للمطالبة برحيل النظام.

وقالت المديرية في بيان لها “لا صحة للأنباء التي تروج حول قمع المتظاهرين في العاصمة أو أي ولاية أخرى”، موضحًا “الأمن الوطني لم يمنح أي إحصائيات حول عدد المتظاهرين في الجزائر العاصمة”.

 ق و

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: