القمة العربية بتونس:أزمات طال عمرها تحتاج إلى تصورات جديدة وقرارات جدية

ستكون القمة العربية التي ستنعقد اليوم الأحد بتونس، مناسبة لدراسة قضايا عربية طال عمرها وتشعبت تبعاتها وآثارها على مختلف الأصعدة، مثلما هو الشأن بالنسبة للقضية الفلسطينية والوضع في ليبيا واليمن والأزمة السورية.

وسيسعى المشاركون في هذا الموعد العربي إلى تسليط الضوء على القضايا المذكورة، ناهيك عن دراسة سبل تعزيز التعاون العربي المشترك، إلى جانب قضايا أخرى أفرزتها البيئة الدولية بتعقيداتها على غرار مكافحة الإرهاب والجريمة.

وبحسب جامعة الدول العربية، فان اجتماعات القمة ستشهد مناقشة تطورات الأوضاع في المنطقة العربية وكيفية العمل على المضي قدما في تدعيم مسيرة العمل والتعاون العربي المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار والتنمية للدول والشعوب العربية.

وتأتي قمة تونس مباشرة بعد القمة العربية-الأوروبية التي جرت بشرم الشيخ المصرية شهر فبراير المنصرم والتي لم يحمل إعلانها أي جديد بخصوص القضايا العربية الراهنة.

اسلام ش

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: