اختتام الأيام بتتويج 08 مخرجين شباب من 37 مشاركا ومواهب إبداعية في الأفق

الطبعة الثالثة للفيلم القصير لنادي وقفات بدار الثقافة بالوادي

توج 08 مخرجين شباب من بين 37 مخرجا مشاركا في الطبعة الثالثة للفيلم القصير المنظمة من طرف نادي وقفات ضوئية بدار الثقافة محمد الأمين العمودي بالوادي ، وهو الحدث الثقافي الأبرز خلال الأيام الماضية ، كما انها الفرصة الثمينة لهاته الثلة من الشباب الطموحين والمحبين لهذا النوع من الاعمال الرائدة و التي تفتح لهم المجال واسعا أمام الابداع واكتشاف المواهب وهي من بين الأهداف التي يسعى نادي وقفات الى تحقيقها.

أعلنت لجنة التحكيم عن النتائج النهائية لمسابقة الفيلم القصير المقامة بولاية الوادي ، والتي شارك فيها 37 مخرجا شابا من الولاية ، اين كانت مشاركاتهم بأعمال فنية سينمائية تحمل الكثير من الابداع و المواهب الشابة و والتي تعتبر طاقات لا يستهان بها  تعمل على تقديم الأفضل في المستقبل والتي تعتبر مشاريع مخرجين اذا تمت العناية بهم ، وبعد عرض الأفلام على الجمهور بقاعة دار الثقافة محمد الأمين العمودي على مدار يومين كاملين استمتع الجمهور بعديد الاعمال الممتعة والمتميزة و المتنوعة في الأفكار المواضيع و الابداع ، وقد تابعت لجنة التحكيم كل الاعمال بدقة و جدية و احترافية وقد كانت مكونة من ثلاث شخصيات : الممثلة التلفزيونية و المخرجة ريم تاكوشت ، المخرج والمنتج السنيمائي والتليفزيوني مزاحم يحي ، وصانع الأفلام عصام تعشيت وقد جاءت نتائج المسابقة كما يلي :

جائزة أحسن عمل متكامل عن فيلم027 لفريق العمل ومخرجه عبد الكامل بن عمر ،جائزة أحسن إخراج نضال نايلي عن فيلم “صوت voix” ، جائزة أحسن تمثيل ناصر الدين براشد عن فيلم” الصديق السارق” ، جائزة أحسن مونتاج حسين بالصالحة عن فيلم” مقبرة الحياة” ،جائزة أحسن تصوير ياسر منصوري عن فيلم” ضياع دامس” ، جائزة أحسن سيناريو وفاء حني عن فيلم” أيهم” ، جائزة أحسن فكرة لكل من سامي مشري و محمد الشريف زغيدي عن فيلم” حلقة loop” ، وكانت جائزة لجنة التحكيم من نصيب لخضر محدة عن فيلم” :so what”.

وقد حقق نادي وقفات من خلال هذه المسابقة امنيات الكثير من المشاركين الذي عبروا عن مدى سعادتهم بها والمشاركة فيها لان تزيد من دفعهم الى المضي قدما ، إضافة الى الاستفادة من المنافسة و نصائح لجنة التحكيم و العديد من الضيوف الذي لديهم خبرة و علم بهذا المجال ، وهو ما يعطيهم فرصة للتقدم في مجال الإخراج والمونتاج و التصوير و غيرهم من علوم السنيماء فهي بحر من العلوم ولكن نادي وقفات فتح لهم الطريق والعمل على الاحتكاك بأصحاب المجال حتى تكون لهم فرص أخرى وتبادل الخبرات والأفكار  التي لا تكون متوفرة بشكل دائم .

  الصادق سالم 

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: