سكان الطالب العربي يحتجون أمام العيادة المتعددة الخدمات طلبا للدوام الليلي

عمل الاستعجالات ضروري ليلاً

قام عدد من سكان بلدية الطالب العربي الحدودية، يوم أمس، بوقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة الجوارية للصحة العمومية -العيادة متعددة الخدمات الشهيد دويم العيد (المقر القديم)- للمطالبة بفتح العيادة لمدة أربع وعشرين ساعة، بدوام ليلي ونهاري كامل.

وجاءت هذه الحركة الاحتجاجية بعد أن تذمر السكان والمرضى بصفة خاصة من الخدمات المقدمة داخل العيادة التي تعتبر الوحيدة والمركزية داخل البلدية التي بها وحدات علاج أخرى لكن تعمل بدوام نصف يوم أي ما يقارب الستة ساعات، وحتى القرى الأخرى وسكانها يقصدون المؤسسة الجوارية ليلا لأنها المنفذ الوحيد والحل الأمثل والأقرب لمرضاهم في الحالات الطارئة ليلا.

وذكر البعض أن صحة أبنائهم وبناتهم وأهاليهم وذويهم أصبحت على المحك بسبب تغاضي السلطات المعنية عن التقصير الحاصل وأنه لا يجوز أن يضعوا حياتهم وحياة أبنائهم في وضعيات الخطر، لأن الحالات الطارئة ليلا ليست قابلة للتأجيل ولا التسويف والانتظار إلى الصباح ولا يمكن التنقل لمسافات بعيدة من أجل العلاج الفوري في الاستعجالات باعتبارها أكثر الأقسام حاجة في أي مؤسسة استشفائية من أجل خدمة إنقاذ المصابين، والعناية بالمريض  أو المصاب حسب السكان،  فجل عمل الاستعجالات أو المناوبين يجب أن يكون ليلا حسب المواطنين والمتابعين لشؤون الصحة والطب.

واشتكى سكان الطالب العربي أيضا من قلة عدد الطاقم الطبي العامل داخل العيادة، فعددهم قليل ولا يمكنهم الإحاطة بكل الحالات أو تقديم الخدمات الطبية لكل المرضى الموجودين داخل المؤسسة الاستشفائية حسبهم، حيث طالبوا بزيادة عدد العمال والأطباء والممرضين والطاقم الطبي داخل المستشفى العمومي المذكور.

حذيفه.ح

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: