بن فليس: “الجزائريون لا يؤمنون بالربيع العربي والجيش لم يكن يوما ضد الشعب”

قال رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، إن الجزائريين لا يؤمنون بالربيع العربي، ولن يكون هناك ربيع دموي في الجزائر.

وأضاف بن فليس، في الحوار الذي جمعه، بوكالة سبوتنيك، أن ما يحدث بالجزائر شأن داخلي محظ، وأن الجزائريين يرفضون بشدة أي تدخل أجنبي في شؤون بلادهم، مهما كانت صفته.

وبخصوص إعلان رئيس الجمهورية ترشحه لولاية خامسة، وخروج المواطنين للتظاهر في الشارع، قال بن فليس، إنه قد اقترح، بعد أول حراك شعبي، عدول الرئيس عن الترشح، ورحيل النظام، وتجميد اللجنة الوطنية للإشراف على الانتخابات، وهو ما تم بالفعل.

وأضاف المتحدث أنه رغم هذا بقي الشارع في حراك، نتيجة اعلان تمديد العهدة الرابعة، وتأجيل الرئاسيات، والتي من غير المعقول- حسب بن فليس- تأخيرها، بعد أن تم تحديد موعدها.

من جانب آخر، وفي حديثه عن العلاقة بين الجيش والشعب، قال إن الجيش من الشعب، ففيه أبناؤنا وآباؤنا وإخواننا، لا يمكن أبدا أن يكون الجيش ضد الشعب.

سعيد.ب

 

 

 

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: