ﻣﻠﻔﺎت التحويل لحق الامتياز مست 2927 ملفا من مجمل 3089 مستثمر بالوادي

  • قنيس: “الوادي قطعت شوطا مهما في معالجة ملفات الامتياز

شدد ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺪﻳﻮﺍﻥ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ للأﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ، قنيس، خلال حضوره اجتماعا أشرف عليه رئيس ديوان ولاية الوادي، الأسبوع الماضي على ضرورة التسريع من معالجة الملفات المتبقية والمعنية ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺤﻮﻳﻞ من حق الانتفاع الدائم الى حق الامتياز.

يعد هذا اللقاء من ضمن سلسلة اللقاءات التنسيقية والاجتماعات الدورية التي من المقرر أن تجري بين شركاء القطاع على غرار مديريات المصالح الفلاحية، مسح الأراضي، الحفظ العقاري وأملاك الدولة، عبر كافة الولايات، تم فيه تقويم حصيلة عملية تحويل حق الانتفاع الدائم الى حق الامتياز، علاوة على ذلك فقد تم التطرق الى مدى ﺗﺴﻮﻳﺔ ملفات الأﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻤﻤﻨﻮﺣﺔ في ﺍﻃﺎﺭ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ المشترك 1839، وبحث السبل والطرق الكفيلة لإنجاح هذه العملية.

وبلغة الأرقام أكد قنيس أن عملية ﺗﺴﻮﻳﺔ ﻣﻠﻔﺎت التحويل لحق الامتياز، قد مست 2927 ملفا من مجمل 3089 مستثمرا أودعوا ملفاتهم، وهنا أشار المسؤول الأول عن الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، أنها بلغت 95 بالمائة الأمر الذي يستدعي تكثيف الجهود لبلوغ نسبة عالية قد تصل مائة بالمئة، ولم يتوان المتحدث عن الإشادة بالدور الكبير الذي لعبه القائمون على المجال الفلاحي وعلى رأسهم وزير القطاع من خلال تسخير كافة الوسائل اللوجستية للتسريع والتسهيل من هذه العملية خدمة للفلاح والقطاع، وفي حديثه عن دفاتر الشروط الممضاة، قال نفس المسؤول إنها بلغت2673 دفتر شروط ممضي من طرف أصحابه، بمساحة تقدر2957 هكتار، فيما وصلت عقود الامتياز المنجزة الى 2632 عقد وفقا لمساحة تبلغ 2918 هكتار.

المدير العام ﻟﻠﺪﻳﻮﺍﻥ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ للأﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ عقد لقاء مع إطارات وموظفي المديرية الولائية للأراضي ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ، وأعطى فيه توجيهات للتسريع من وتيرة عملية تطهير العقار الفلاحي وفقا لما نص عليه المنشور الوزاري المشترك رقم 750 المؤرخ في جويلية2018.

تسوية2927 ملف من مجمل 3089 مستثمر أودعوا ملفاتهم بنسبة بلغت 95 بالمائة يعد تقدما في تطهير هذا الملف بحسب المصادر المتابعة، وشوط كبير قطعته الإدارة في سبيل بعض هذه المشاريع المتعلقة بالقطاع الفلاحي بالولاية، حيث جاء هذا العمل استجابة لتعليمات الوزارة الوصية الموجهة للإدارات المعنية بغية التسريع في حل هذا الملف وتسويته، بالنظر لأهمية القطاع الفلاحي بالولاية التي باتت قطابا بامتياز ومتصدرة لأعلى النسب الوطنية في الإنتاج لمختلف المحاصيل الزراعية خاصة محصولي البطاطا والطماطم. كما نجحت زراعات الحبوب من قبيل القمح والشعير بشكل لافت، وكذلك منتجات الفواكه كالفراوله وغيرها من الفواكه الصحراوية الأخرى كالدلاع بنسب كبيرة .

 

أكرم. س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: