تشييع جثمان الشيخ العلامة الراحل سيدي الحاج سالم بن إبراهيم في جو مهيب بأدرار

تم مساء الأربعاء تشييع جنازة الشيخ العلامة الراحل سيدي الحاج سالم بن إبراهيم في جو مهيب بحضور وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

و لدى إلقائه النظرة الأخيرة على جثمان الشيخ في مسكنه سلم وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية السيد نور الدين بدوي رسالة تعزية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة إلى عائلة الفقيد .

و قد حضر صلاة الجنازة التي جرت بمسجد الشيخ سيدي محمد بلكبير وسط مدينة أدرار بحضور آلاف المصلين القادمين من مختلف جهات الوطن لتقديم واجب العزاء في فقيد الوطن.

و عقب أداء صلاة الجنازة تمت تلاوة رسالة التعزية التي بعث بها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة إلى عائلة الشيخ سيدي الحاج سالم بن إبراهيم رحمه الله و التي أبرز من خلالها خصال و مناقب الشيخ الراحل الذي “كان خير خلف لخير سلف” و “نذر حياته لخدمة الدين الحنيف عابدا و معلما مربيا و فقيها يدرس الناس في دينهم الحنيف و يؤمهم في ببوت الله” و ” داعيا بالحكمة و الموعظة الحسنة” .

و كان الشيخ الراحل يضيف رئيس الجمهورية في رسالة التعزية ” طيب الرفقة قريب الروح سهل الوصول رفيع الخلق يدعو إالى المحبة و الوحدة و الصلح إلى أن فاضت روحه إلى بارئها” مبتهلا الى الله ” أن يتغمد روحه بأنعام مغفرته و يجتبيه إلى جواره راضيا مرضيا عنه و أن ينزل في قلوب أسرته الكريمة و ذويه الأبرار و كل من احبوه الرحمة و السلوان متقدما إلى أفراد عائلته “بتعازيه القلبية الصادقة و دعواته الخالصة “.

و قد حضر وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية و الوفد المرافق له من السلطات المحلية للولاية مراسيم دفن جثمان الشيخ الراحل بمسكنه بمقر مدرسته القرآنية بحي الحطابة وسط مدينة أدرار.

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: