?????????????????????????????????????????????????????????

سيناريو عزل مير البياضة يُخيّم على مجلس بلدية الوادي!

أشار الوالي “عبد القادر بن سعيد” خلال اجتماع مطوّل مع رئيس بلدية الوادي وأعضاء مجلسه بمقر الولاية، أمس الأول، لرغبته في تكليف رئيس الدائرة بتسيير شؤون البلدية، إذا بقيت وضعية المجلس في حالة فوضى تسيير وانسداد وجمود تنموي.

وأشار متابعون لحيثيات اجتماع الوالي بالمجلس البلدية لبلدية الوادي، أن مصير المجلس البلدي المعني ينتظره بالفعل سيناريو بلدية البياضة سنة 2013، عندما تدخل الوالي السابق “صالح العفاني” وعزل رئيس البلدية، بسبب انسداد وصراع محتكم بين الكتل السياسية المشكلة للمجلس، وعيّن مسيّر مكلف قام بتسيير شؤون البلدية، ما جنب المشاريع ومصالح المواطنين في تلك المنطقة آنذاك الركود والفشل التنموي.

هذا الاجتماع بأعضاء مجلس بلدية الوادي ومسؤوليها يشير حسب المتابعين إلى بداية تكفل الوالي بتسيير مباشر للبلدية بعد العجز الذي أظهره مسيروها في العديد من المسائل التنموية وحاجة المواطنين إلى مشاريع، ما وهو ما يجبر أعضاء المجلس ورئيسه عبد الله معوش الى التوجه بشكل جدي الى تجاوز خلافاتهم والرفع من وتيرة عمل المجلس وبعث مشاريع استعجالية، وتسليط الضوء على مشاكل عاصمة الولاية، والنظر في وضعية النظافة وجمالية المدينة وتهيئتها، نظرا لكونها تجذب آلاف السياح الأجانب يوميا، خاصة من دولة تونس الشقيقة.

والي الولاية شدّد كذلك على تطبيق مبادئ الديمقراطية التشاركية تحت قبة المجلس البلدي المذكور، وتفعيل العمل الميداني الجواري، وكذا تكثيف اللقاءات المستمرة مع كل فعاليات المجتمع المدني، مع الحرص على تقديم حصائل حول نشاطات المجلس البلدي، وما هو مبرمج من مشاريع.

وقال الوالي عبد القادر بن سعيد إنه سيكون مساعد وسند قوي للمجلس البلدي في حال تحرّك لخدمة عاصمة الولاية والاهتمام بها، في كل المجالات خاصة النظافة العامة، وتحقيق مشاريع تنموية، كما أنه سيكون خصم عنيد إذا تواصل التأخر في تجسيد الخطط والبرامج التنموية المسطرة والمقترحة، وركود المشاريع المبرمجة.

يذكر إن والي ولاية الوادي عبد القادر بن سعيد عقد أمس الأول اجتماع بالمجلس البلدي لبلدية الوادي بحضور رئيس المجلس والأعضاء ومسؤولين، على إثر الانسداد الحاصل به منذ تعيينه، أين شدد على إزالة الغموض الحاصل بعمل المجلس المنتخب وجموده، المتسبب في توقف عجلة التنمية بعاصمة الولاية.

وكلف المسؤول الأول بالولاية الذي أظهر جديّة في التعامل مع المجلس البلدي لجنة برئاسة الأمين العام للولاية ” ايدير مدباب” وكذلك المفتش العام للولاية، للنظر في وضعية المجلس وأسباب انسداده وعدم نجاعة عمله منذ فترة تأسيسه قبل سنة، حيث سترفع هذه اللجنة تقريرا إلى الوالي بعد انتهاء من عملها، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله. مجلس بلدية الوادي يعرف حالة انسداد منذ تأسيسه قبل نهاية سنة 2017 بسبب انعدام الانسجام بين الكتل السياسية المشكلة للمجلس والصراع فيما بينها، وهو ما جر المجلس لحالة ركود حقيقي أثرت بشكل سلبي على وتيرة التنمية المحلية.

سفيان حشيفة

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: