لجنة الفلاحة بـ “آبيوي” الوادي تنتقد ضآلة المشاريع الممولة من أونساج وكناك!

انتقدت لجنة الفلاحة والري والغابات والصيد البحري بالمجلس الشعبي الولائي لولاية الوادي، في آخر تقرير لها، ضآلة حجم المشاريع الممولة من طرف الوكالة الولائية لدعم وتشغيل الشباب “اونساج”، والوكالة الولائية للصندوق الوطني للتأمين على البطالة “كناك”.

وقالت اللجنة في تقريرها المرفوع للسلطات الولائية بعد مناقشته بالدورة العادية الثانية للمجلس، أن الضعف المسجل في منح مشاريع فلاحية لفائدة الفلاحين والبطالين، سببه أن غالبية أصحاب ملفات المشاريع لا يحوزون على ملكية الأراضي التي سيجري استغلالها، حيث قالت اللجنة في تقريرها بالصفحة 07: ” صغر حجم المشاريع الفلاحية الممولة من طرف الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب والوكالة الولائية للصندوق الوطني للتأمين على البطالة، مرده إلى أن أغلبية طالبي المشاريع لا يحوزون على ملكية الأراضي المراد استغلالها وهذا ما يصعّب منح الموافقة على التمويل”.

وشككت اللجنة في إحصائيات مديرية التشغيل المتعلقة بمجال الفلاحة والعاملين فيه بالقول: ” العمالة ومناصب الشغل في الفلاحة تفوق 45 بالمائة من الفئة الشغيلة بحيث لا تكاد تجد بطالا على مستوى الولاية ولكن في إحصائيات مديرية التشغيل النسبة هي 3.4 بالمائة من عدد العروض المودعة بـ 247 عرض بنسبة تنصيب قدرت بـ 4.2 بالمائة، وهذا راجع لعدم امتلاك الفلاح للوثائق اللازمة لتأمين العمال وأولها وثيقة امتلاك أو حق الانتفاع بالأرض”، حيث دعت اللجنة لتجاوز هذه المتناقضات والتغلب عليها ووجوب إعادة هيكلة القطاع لما يمثله من خزان هام لمناصب العمل المؤقتة والدائمة.

في سياق متصل أبرزت لجنة الفلاحة بآبيوي الوادي مشكل عدم تأمين غالبية الفلاحين في صناديق التأمين، وهو سبب آخر لحرمانهم من مختلف صيغ الدعم بالقول: ” لاحظنا ذلك في وجود عدد هام من الفلاحين غير منخرطين في منظومة صناديق التأمين الاجتماعي مما يطرح صعوبات لتمكينهم من الاستفادة من البرامج العمومية لترقية التشغيل”.

وتجدر الإشارة إلى أن القطاع الفلاحي بولاية الوادي استفاد مؤخرا من مبلغ 25 مليار سنتيم من الصندوق الوطني للتنمية الريفية، الذي خصص لتثمين الأراضي عن طريق الامتياز والتنمية الريفية، من أجل تغطية مصاريف إنجاز الأعمال الهيكلية لمحيطات استصلاح الأراضي عن طريق الامتياز لسنة 2018، حيث حملت العملية عنوان برنامج إنعاش الفلاحة والتنمية الريفية بولاية الوادي، حسب خلية الإعلام بالولاية.

الغلاف المالي المقدر بـ 25 مليار سنتيم الذي تدعمت به الولاية سيشمل إنجاز 42 كلم كهرباء فلاحية لمحيطات الامتياز الفلاحي بمبلغ 16.8 مليار سنتيم، شملت 12 محيط فلاحي بمساحة 4100 هكتار عبر 09 بلديات وهي اسطيل، المغير، المقرن، بن قشة، تغزوت، حاسي خليفة، سيدي عمران، الرباح وجامعة، في انتظار استكمال كافة الإجراءات الإدارية لإعطاء إشارة الانطلاق الفعلي قريبا في الأشغال. وفي ذات الإطار سيتم إنجاز أكثر من 41 كلم مسالك فلاحية لمحيطات الامتياز الفلاحي بمبلغ 8.2 مليار سنتيم في ثلاث محيطات، وهي محيط أم النسور 1 و2 بالرباح، وسيدي يحيى بجامعة، حسب الولاية.

سفيان حشيفة

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: