بطالو حي بني ثور بورقلة يحتجون بشريح أجسادهم

أقدم أمس الأول مجموعة من الشباب البطال من حي بني ثور بورقلة على قطع الطريق الرئيسي المؤدي الى الحي بالحجارة والمتاريس والحواجز الحديدية فيما أقدم بعضهم في أجواء مشحونة على تشريح أجسادهم بآلة حادة نقل على إثرها أحد البطالين الى مستشفى محمد بوضياف بورقلة بعد أن وقع مغشيا عليه  .

احتج أمس عدد من العاطلين عن العمل من حي بني بورقلة بأحد الشوارع الرئيسية للحي، حيث عمدوا إلى شل حركة المرور بواسطة حواجز حديدة وعلقوا عليها مجموعة من الشعارات المطالبة بتوفير مناصب عمل لهم بالشركات النفطية الكبرى العاملة على مستوى تراب الولاية، معتبرين ذلك حقا من حقوقهم المشروعة كما قاموا بالموازاة مع ذلك بنصب خيمة على حافة الطريق وقاموا بالاعتصام بداخلها معلقين عليها جملة من الشعارات المنددة بما وصفوه بسياسة التجاهل التي يتعرضون لها من طرف القائمين على ملف تسيير اليد العاملة في الولاية .

وقال عدد من المحتجين في حديثهم الى جريدة ” الجديد” أن مطلبهم الوحيد هو الشغل ولا شئ غير الشغل، معتبرين أن ذلك هو حق يكفله الدستور الجزائري وأضاف محدثونا أن ممثلين عنهم قاموا بالاجتماع برئيس الوكالة الولائية للتشغيل في مقر الوكالة، أين قاموا برفع مطالبهم غير أن المفاوضات بين الطرفين لم تجد طريقها إلى التوافق حسب ذات المتحدثين وهو ما دفعهم الى اللجوء إلى هذه الخطوة التصعيدية في انتظار أن تلبى مطالبهم المرفوعة كاملة وإلا فإنهم مستمرين في الاحتجاج يختم محدثونا.

من جهتها جريدة الجديد تنقلت الى مقر الوكالة الولائية للتشغيل لمعرفة رد رئيسها حول القضية الا انه تم اخبارنا من طرف احدى الموظفات ان المعني غير موجود مما حال دون اخذ رده في الموضوع.

علي بن جدو خليف

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: